سياسة

الأمم المتحدة تخصص 25 مليون دولار لسوريا ضمن المساعدات الإنسانية الطارئة

الأمم المتحدة تخصص 25 مليون دولار لسوريا ضمن المساعدات الإنسانية الطارئة

كشف وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، عن تخصيص 150 مليون دولار كمساعدات إنسانية طارئة تشمل 13 دولة، حصة سوريا منها 25 مليون دولار.

وقال غريفيث في بيان الخميس، “تم تخصيص 150 مليون دولار أمريكي من صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ، من أجل تعزيز العمليات الإنسانية التي تعاني من نقص التمويل في 13 دولة في إفريقيا، والأمريكيتين وآسيا والشرق الأوسط”.

وأضاف البيان: “سيدعم تمويل الصندوق عمليات الإغاثة في سورية (25 مليون دولار)، ولبنان (8 ملايين دولار) والسودان (20 مليون دولار) والكونغو الديمقراطية (23 مليون دولار)، وميانمار (12 مليون دولار)”.

وأشار إلى أن “هذا التمويل يمثل شريان حياة لملايين الأشخاص المحاصرين في أزمات نقص التمويل، وسوف يساعد هذا التخصيص على تلبية الحاجات الأكثر إلحاحًا للمجتمعات الضعيفة”.

وزاد بالقول: “يتيح تمويل الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ أن تذهب إلى أبعد من ذلك، بحيث تصل بسرعة إلى أولئك الذين هم في أمس الحاجة إلى مساعدتنا”.

والجدير بالذكر، أنّ روسيا، بدأت اللعب على مسار جديد بملف دخول المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، في محاولة جديدة لتقويض دخول المساعدات الإنسانية لملايين المدنيين عبر معبر باب الهوى الحدودي، لتلعب على وتر حرصها على وصول المساعدات ولكن كما تريد عن طريق النظام السوري ومناطقه.

وفي ذات السياق، صرّح نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة “ديمتري بوليانسكي”، أنّ إيصال المساعدات الإنسانية إلى إدلب الخاضعة لمن أسماهم “إلإرهابيين” في ظل غياب آليات توزيعها، يشكل مصدر قلق لروسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى