فيديو

الأمم المتحدة تمدد تلقائياً آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى شمال سوريا

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك، تمديد الأمم المتحدة، آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى مناطق شمال غربي سوريا لمدة ستة أشهر، بشكل تلقائي دون تصويت جديد في مجلس الأمن الدولي.

وقال دوغاريك، إن إيصال المساعدات عبر الحدود أمر ضروري، مؤكداً على حاجة نقل المساعدات عبر الحدود وعبر الخطوط، لأن هذه عناصر أساسية لنكون قادرين على تلبية الحاجات الإنسانية لجميع السوريين، وأكد أنه يرحب بأي قرار يسمح للأمم المتحدة بمواصلة هذه المساعدة الحيوية عبر الحدود.

نقلت وكالة فرانس برس، فجر اليوم الثلاثاء، أن الأمم المتحدة مددت المساعدات الإنسانية عبر الحدود لسوريا بحكم الأمر الواقع لمدة ستة أشهر دون تصويت جديد في مجلس الأمن.

وكان المجلس قد جدد في تموز/يوليو تفويض نقل المساعدات “لمدة ستة أشهر حتى 10 كانون الثاني/يناير 2022” عبر معبر باب الهوى على الحدود السورية مع تركيا. ونصّ القرار على “تمديد لستة أشهر إضافية حتى 10 تموز/يوليو” رابطا ذلك بتقديم الأمين العام للأمم المتحدة تقريرا حول المسألة.

واعتبر الغرب أن التمديد حتى تموز/يوليو 2022 تلقائي عندما أثارت روسيا إمكان طلب تصويت جديد في مجلس الأمن، وهو أمر امتنعت عنه حتى الآن.

ومطلع تموز 2021، وافق مجلس الأمن على قرار يسمح بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا لمدة عام من معبر “باب الهوى” على الحدود التركية.

يشار إلى أن الآلية العابرة للحدود التي مددتها الأمم المتحدة اليوم بشكل تلقائي تخدم بشكل أساسي نحو ثلاثة ملايين شخص يعيشون في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، والتي لا تزال خارج سيطرة نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى