منوعات

السلطات المصرية تصدر حكم بالإعدام شنقاً لتهريبهم مواد مخدرة من سوريا

السلطات المصرية تصدر حكم بالإعدام شنقاً لتهريبهم مواد مخدرة من سوريا

حكمت محكمة مصرية بالإعدام شنقا لـ 5 أشخاص والسجن المؤبد على 3 آخرين، لتهريبهم مواد مخدرة داخل حاوية تفاح قادمة من سوريا إلى ميناء بورسعيد. 

وترجع القضية رقم 1676 لسنة 2019 جنايات الميناء، والمقيدة رقم 1119 لسنة 2019 كلي بورسعيد، إلى عام 2019 بضبط حاوية تفاح قادمة من سوريا إلى ميناء بورسعيد ومخبأ داخلها جواهر من مخدر (الحشيش – الفنيتلين).

وتبين من التحريات وتحقيقات النيابة العامة قيام المتهمين الثمانية بتشكيل عصابة غرضها جلب مواد مخدرة، وجرى إحالتهم إلى محكمة الجنايات التي أصدرت حكمها بالسجن المؤبد على المتهمين الرابع والسابع والثامن، وحكمت بإجماع الآراء بالإعدام على باقي المتهمين الخمس.

ذكر أنه بعد عام 2011، وما تبعها من مناطق نفوذ متفرقة، دخلت تجارة المخدرات وآلية ترويجها مرحلة جديدة في سوريا، ليتم التحول من “بلد العبور” إلى “بلد التصنيع والعبور معا”، وساعد في هذا الأمر مقومات عدة، على رأسها دخول “حزب الله” بشكل رسمي إلى جانب قوات الأسد، وصولا إلى سيطرته على كامل الشريط الحدود بين لبنان وسوريا، من القصير في ريف حمص وصولا إلى جرود القلمون.

وتنتشر المخدرات في معظم المحافظات السورية وتُباع عبر وسطاء يعملون في مجال بيع المخدرات والحشيش والهروين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى