صحافة

القوات الكردية تعتقل مصور تابع لوكالة فرنسية عقب تصويره التلوث النفطي شرق القامشلي

القوات الكردية تعتقل مصور تابع لوكالة فرنسية عقب تصويره التلوث النفطي شرق القامشلي

احتجزت الإدارة الذاتية مصور وكالة الصحافة الفرنسية (AFP)، دليل سليمان عن العمل بعد تصويره لمشاهد جوية تُظهر حراقات تكرير النفط في ريف القامشلي الشرقي.

وقال مصدر من المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في الرقة لموقع تلفزيون سوريا إن “دائرة الإعلام في الإدارة الذاتية أرسلت كتابا لوكالة الصحافية الفرنسية ينص على توقيف مصورها دليل سليمان عن العمل في مناطق سيطرة قسد”.

ونشرت وكالة الصحافة الفرنسية في منتصف نوفمبر 2021 صور جوية توضح حجم التلوث البيئي الناتج عن عملية تكرير النفط بشكل في موقع يضم عشرات المصافي البدائية بريف القحطانية شمال شرقي الحسكة.

وأوضح المصدر أن كتاب توقيف سليمان عن نشاطه الصحفي “صُدر منذُ أسبوعين بضغط من كوادر حزب العمال الكردستاني الذين أبدوا انزعاجهم من تغطية ونشاط المصور في المنطقة”.

وقال المصدر إن “سليمان وُجه إليه تنبيه سابق إثر تصويره لمكب نفايات بالقرب من حقول النفط بريف القامشلي حيث تتجمع عشرات العوائل معظمهم نساء وأطفال وهم ينبشون القمامة بحثاً عما يسد جوعهم”.

وتجدر الإشارة أن مناطق تنظيم قسد تشهد انتهاكات عديدة بحق الصحفيين والناشطين من قبل دوريات الاشايس (الأمن الداخلي لقسد)، الذين يحاولون توثيق الاحداث اليومية.

فقد سبق للاشايس وتنظيمات أخرى مثل الشبيبة الثورية، اعتقال وضرب عدد من العاملين بالمجال الإعلامي وأيضا تخريب مكاتب عملهم.

يُذكر أن سوريا تقبع في المرتبة 173 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في وقت سابق هذا العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى