مجتمع

انتحار فتاة وشاب مناطق سيطرة “الجيش الوطني” شمال حلب

انتحار فتاة وشاب مناطق سيطرة "الجيش الوطني" شمال حلب

أقدمت فتاة وشاب على الانتحار في مناطق سيطرة “الجيش الوطني” شمال حلب.

وقالت مصادر محلية، إنّ شاباً يبلغ 30 عاما، أقدم على رمي نفسه من الطابق الرابع في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، ما أدّى إلى وفاته على الفور دون معرفة الأسباب.

وأقدمت فتاة على الانتحار في مدينة مارع شمالي حلب، جرّاء تناولها جرعة زائدة من الحبوب المخدرة، وفقاً للمصادر.

وكانت أفادت منظمة “أنقذوا الأطفال” في تقرير سابق بارتفاع عدد الأشخاص الذين يحاولون الانتحار أو ينتحرون في شمال غربي سوريا، وذلك بسبب الظروف القاسية التي تعيشها المنطقة، وتتراوح أعمارهم مابين 15 إلى 20 عاما.

و زادت حالات الانتحار في مناطق سوريا باختلاف توزع السيطرة العسكرية بشكل لافت خلال الأشهر الماضية وبالتوازي مع تفاقم الأزمات الاقتصادية والاجتماعية في تلك المناطق، في ظل تزايد حدة العنف والفوضى الأمنية وكذلك النزوح والفقر والمرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى