ميداني

بانفجار عبوة ناسفة..مقتل قيادي في “الجيش الوطني السوري” المعارض

أصيب شخصان، بينهم قيادي في “الجيش الوطني السوري” المعارض والمقرّب من تركيا، أمس الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة بمدينة عفرين، شمال حلب، شمال غربي سورية.

وقال الدفاع المدني السوري إن شخصين أُصيبا، الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة كانت تقلهما في شارع “السرفيس” بمدينة عفرين، دون الإشارة إلى هوية المصابين.

بينما كشف موقع عنب بلدي من أحد المقربين من القيادي، فإن القيادي في “الجيش الوطني” أنس ليلى، الملقب بـ”الطاحون”، قُطعت قدمه إثر الانفجار ونُقل بعدها إلى المستشفى.

وينحدر “الطاحون” من بلدة حمورية في الغوطة الشرقية، وسبق أن شغل منصب قائد لأحد الألوية ضمن “فيلق الرحمن” الذي كان يعمل في الغوطة الشرقية.

وتشهد مناطق سيطرة “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا تفجيرات، غالبًا ما تُتهم بها خلايا تابعة لـ”وحدات حماية الشعب” (الكردية)، أو لتنظيم “الدولة الإسلامية”، أو للنظام السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى