منوعات

تهديدات بإيقاف الرياضة السورية بسبب التدخل الحكومي

تهديدات بإيقاف الرياضة السورية بسبب التدخل الحكومي

كشف الإعلامي السوري الموالي لحكومة الأسد مازن الريس، أن الرياضة السورية تعاني من خطر الإيقاف مجددا، وبيّن أن التهديد موجّه للرياضة ككل وليس رياضة واحدة، وذلك بسبب التدخل الحكومي في عمل الاتحادات الرياضية.

وقال “الريس” في منشور على حسابه الرسمي في “فيسبوك”: “الاتحاد الدولي لكرة اليد أرسل كتابا شديد اللهجة للاتحاد الرياضي العام، مفاده أن هناك ضرورة لإعادة الاتحاد السوري لكرة اليد المُقال مؤخرا إلى عمله والتعامل بطريقة قانونية مع هذا الملف الذي وصفه بالحساس مع تقديم توضيحات”.

وبحسب كتاب الاتحاد الدولي الذي نشره “الريس”، فإنه وفقا للمادة 8 من النظام الأساسي لـ “IHF” فإن الاتحادات الأعضاء يجب أن تمتثل لجميع الأحكام المنصوص عليها في النظام الأساسي لا سيما المادة 8.2 النقطة 4 والتي تنص على رفض الاتحاد الدولي لكرة اليد أي نوع من التدخل في الشؤون الداخلية للاتحاد السوري، كما طلب من اللجنة الأولمبية والاتحاد الرياضي العام السورييَن البدء بالعمل فورا لإعادة مجلس الإدارة الحالي للاتحاد السوري لكرة اليد.

وفي سياق متصل قبل اسبوعيين أقدم أحد كوادر منتخب النظام  للناشئين على ضرب أحد لاعبي المنتخب اليمني بعد تسجيله هدفاً قاتلاً في مرمى منتخب البراميل، خلال منافسات بطولة غرب آسيا للناشئين التي تستضيفها المملكة العربية السعودية.

وقبل شهر في حادثة مماثلة استقال رئيس اللجنة المؤقتة، نبيل السباعي، في الشهر الفائت، اعتراضا على تدخل فراس معلا، رئيس الاتحاد الرياضي العام (أعلى منظمة رياضية وتعتبر كوزارة للرياضة في سوريا) بقرارات الاتحاد الكروي. إلا أن السباعي تراجع عن الاستقالة بعد تدخل شخصيات رياضية للوساطة وحل الإشكاليات قبل وصولها إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم.

زر الذهاب إلى الأعلى