حقوق الإنسان

جريمة قتل نفذتها امرأة بحق زوجها و صهرها بمساعدة بناتها في درعا

جريمة قتل نفذتها امرأة بحق زوجها و صهرها بمساعدة بناتها في درعا

ارتكب عدة أشخاص في محافظة درعا، من بينهم موظف في مستشفى حكومي، شاركوا بقتل رجل وزوج ابنته، بطريقة مبتكرة، وبالاشتراك مع زوجته.

ووفقا لمصادر إعلامية موالية أن امرأة الضحية اشتركت مع بناتها في قتل زوجها وصهرها، عبر إعطائهم كمية من المواد المخدرة الممزوجة بمواد سامة.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة الأسد إن الأم وبناتها اعترفن أنهن رغبن بقتل الأب والصهر لكونهم لم يكونوا راضين عن تعاطيهن للمواد المخدرة، إذ كانوا يراقبون تحركاتهن بشكل مستمر، ويمنعوهن من الخروج من البيت.

وبعد عدة محاولات نجحت الخطة بقتل الأب، بعد فشلهن في إعطائه عدة جرعات سابقة، إذ تم نقله إلى المستشفى، وهناك أغرت ابنته أحد الأشخاص بمبلغ مالي، لإعطاء أبيها إبرة سامة، حيث قبل بالعرض، وحقنه بالحقنة، بالاشتراك مع إحدى المستخدمات في المستشفى.

وبعد التخلص من الأب تم رسم خطة للتخلص من صهره، بالاشتراك مع زوجته، وأخته، اللتين كانتا شريكتان في الجريمة الأولى، و نجحت الخطة بالتخلص منه بنفس الطريقة، وقامت زوجته بعد ذلك بإجهاض حملها منه.

وتشهد المناطق السورية الخاضعة لسيطرة نظام الأسد ارتفاعًا ملحوظًا في نسبة الجرائم المرتكبة فبات السوريون يستيقظون على جرائم شبه يومية ترافقت جرائم القتل مع حالات كبيرة من السرقة و الخطف إضافة إلى حالات الانتحار وتجارة المخدرات المنتشرة بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى