سياسة

روسيا تدين قصف إسرائيلي استهدف العاصمة دمشق

روسيا تدين قصف إسرائيلي استهدف العاصمة دمشق

عقب الهجوم الإسرائيلي الأخير الذي طال مساء أمس الأربعاء أطراف العاصمة دمشق دانت الخارجية الروسية القصف معتبرة أنه انتهاك للمعايير الأساسية للقانون الدولي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في تصريح صحفي نقلته وكالة أنباء النظام “سانا”: “بحسب التقارير الواردة، في ليلة 27 نيسان، شن سلاح الجو الإسرائيلي هجوماً صاروخياً على أهداف ومناطق مأهولة بالسكان، وأسفرت الغارة الجوية عن مقتل 4 سوريين وإصابة 3 وإلحاق أضرار مادية كبيرة”.

وأضافت في تصريحها: “نؤكد على أن استمرار القصف الإسرائيلي للأراضي السورية يعد انتهاكاً للمعايير الأساسية للقانون الدولي، وغير مقبول بشكل قاطع، ندين بشدة مثل هذه التصرفات غير المسؤولة”.

وأشارت إلى أن “مثل هذه الهجمات غير المبررة تؤدي إلى انخفاض القدرة القتالية للقوات المسلحة السورية، مما يؤثر سلباً على فعالية جهود مكافحة الإرهاب على الأراضي السورية” على حد قولها.

وطالبت زخاروفا عبر تصريحها الجانب الإسرائيلي بوقف هذه الاعتداءات التي وصفتها بـ “الوحشية والشرسة والخطيرة”.

يشار إلى أن القصف الإسرائيلي على محيط العاصمة دمشق، هو الثاني خلال شهر أبريل (نيسان) الحالي، حيث تم شن غارات على مناطق غرب العاصمة دمشق في 15 من الشهر الحالي، كما تم قصف مواقع في محافظة حماة وسط سوريا في التاسع من الشهر الحالي.

وخلال الأعوام الماضية، شنت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا طالت مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لـ “حزب الله” اللبناني.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى