فن

نقابة المحامين السوريين لا تستبعد مقاضاة مسلسل “كسر عضم”

قال نقيب المحامين السوريين، الفراس فارس، إن ما ورد في بعض مشاهد مسلسل “كسر عضم” الذي يُعرض حاليًا يشكّل “إساءة واضحة” لمهنة المحاماة.

وأوضح فارس، خلال حديث إلى صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الثلاثاء 19 من نيسان، أن النقابة تتابع الموضوع، إذ يعمل عدد من المحامين على توثيق المقاطع التي تضمنت “الإساءة” لاتخاذ إجراء معيّن سواء بمخاطبة نقابة الفنانين أو وزارة الإعلام.

ولم يستبعد فارس إمكانية رفع دعوى قضائية، مضيفًا أن القرار النهائي لدى مجلس النقابة، لكن سيتم اتخاذه بعد انتهاء شهر رمضان ليتم توثيق جميع المقاطع واتخاذ إجراء موحد حينها، على حد قوله.

واعتبر فارس أن مشاهد المسلسل تحمل “تعديًا واضحًا” على العديد من المهن بالتركيز على النماذج السيئة، موضحًا أن المسلسل تضمّن أخطاء بممارسة مهنة المحاماة، منها مشهد القسم الذي يؤديه الفنان أيمن عبد السلام، إذ أدى نص القسم بشكل خاطئ.

وقد أثار مسلسل “كسر عضم” منذ بداية عرضه ردود فعل متباينة بسبب حساسية المواضيع التي يتناولها، مما حقق له نسب مشاهدة عالية خلال شهر رمضان المبارك.

حيث يقدم المسلسل نقداً واضحاً وجريئاً للواقع الأمني والعسكري في سوريا، عبر تقديم شخصيات اعتبارية وقيادية ذات رتب رفيعة اتخذت شكل المافيات المتقاتلة ولا تتوانى عن إزهاق الأرواح من أجل إتمام مصالحها، بحسب أحداث المسلسل.

ويظهر العمل مدى مسؤولية تلك الشخصيات عن عمليات تهريب الأموال والأسلحة والمخدرات عبر الحدود، لتبدو رسالة العمل كأنه لا مكان لضابط شريف يعمل في موقع حساس سوى أن ينحر نفسه أو يستقيل أو يجاهد ضد الانجراف إلى منظومة الفساد، ولا أمل في التغيير في ظل نظام يبرئ من يشاء ويجرم من يشاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى