ثقافة وفن

بعد صراعها مع مرض عضال..وفاة المطربة السورية ميادة بسيليس

توفيت الفنانة السورية ميادة بسيليس، مساء أمس الأربعاء عن عمر ناهز 54 عاماً بعد صراع مع مرض عضال.

ونعت وزارة الثقافة التابعة للنظام “بسيليس”، وكان زوجها الموسيقار سمير كويفاتي أكد في تصريحات صحفية الشهر الماضي إصابتها بالسرطان وطلب من جمهورها الدعاء لها حتى تستقر حالتها الصحية.

وكتب المقدم التلفزيوني السوري مصطفى الآغا على تويتر “رحيل محزن وصادم لنجمة الغناء السوري ميادة بسيليس بعد صراع مع مرض السرطان.. هزمها المرض ولكنها ستبقى في الذاكرة دائماً وأبداً”.

وقال الممثل السوري العالمي جهاد عبدو على فيس بوك:”ميادة يا ذات القلب الحنون والصوت الجميل.. يا ألم الدنيا.. أرقد بسلام أيها الملاك وادع لقلوبنا بتحمل كل هذا الوجع.. آه ميادة بسيليس ليرحمك الله ويصبر أهلك ومحبيك.. العزاء كل العزاء لك سمير كويفاتي ولعائلتك الكريمة”.

ونعاها كذلك عدد من الفنانين السوريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي منهم المغنية نانسي زعبلاوي والممثل عباس النوري والمخرجة واحة الراهب والإذاعي جورج غرام.

ولدت ميادة بسيليس في حلب عام 1967 وسجلت حضوراً مبكراً في عالم الفن بعمر التاسعة عبر إذاعة حلب لتقدم بعد ذلك على امتداد مشوارها 14 ألبوماً غنائياً إضافةً إلى أغاني المسلسلات التلفزيونية.

شاركت في العديد من المهرجانات الموسيقية وقدمت حفلات غنائية في سوريا والمغرب ومصر والولايات المتحدة.

ومن أشهر أغانيها (كذبك حلو) و(بلقبي في حكي) و(راح دايما أهواك) و(خليني على قدي) و(أحسنلك تروح) و(شو تأملت) و(مين قلك).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى