ثقافة وفن

شركة روسية..تجهز قوائم رقمية للمواقع الأثرية في سوريا

تحدثت وكالة الأنباء الروسية الحكومية “تاس” عن مشروع تجهيز قوائم رقمية للمواقع التاريخية في سوريا من قبل شركة روسية.

ذكرت وكالة “تاس” الروسية في خبرها السبت 27 آذار/مارس، أن شركة “Geoscan” الروسية بدأت بالتعاون مع معاهد حصر المواقع، بمهمة تجهيز قوائم للمواقع التاريخية الأثرية في المناطق السورية بخاصة في منطقة البادية والعاصمة دمشق.

وأشار “أوليغ جوربونوف” رئيس قسم التفاعل مع المؤسسات التعليمية لمجموعة “Geoscan Group” من المقرر البدء بمشروع حصر المواقع الأثرية خلال العام الجاري مبينا أن فريق العمل المكلف سيبحث إعادة تصوير المناطق الأثرية الموثقة في تدمر بشكل موسع على أن تشمل مواقع أخرى إضافية.

مشيرا أن مدينة دمشق تستحوذ على أهمية كبيرة بخاصة “قلعة دمشق” التي أنشئت في العصور الوسطى والتي تعتبر أحد القلاع المحصنة ومن أهم معالم فن العمارة العسكرية والإسلامية في العصر الأيوبي.

وكانت المديرية العامة للآثار والمتاحف تحدثت عن اكتشاف بعثة روسية- سورية ميناء قديمًا في مدينة طرطوس، في 29 من كانون الثاني الماضي.

وتعمل روسيا على جمع الملفات لإعادة إعمار المنطقة الأثرية من خلال أرشيفها، حيث اكتشفت صورًا لتدمر التقطت عام 1872 من قبل مسافرين روس وصلوا إلى هناك، وفق شويغو.

وقال وزير الدفاع الروسي، رئيس الجمعية الجغرافية الروسية، سيرغي شويغو، في آذار 2019، إن موسكو ستسهم باستعادة مدينة تدمر الأثرية مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو).

وكانت منظمة التراث العالمي التابعة للأمم المتحدة أعلنت عن الحاجة إلى جمع الأموال لاستعادة الموقع الأثري وسط سوريا.

إذ تعرضت المناطق الأثرية على مختلف الجغرافيا السورية لأضرار نتيجة المعارك الدائرة بين مختلف أطراف الصراع، وعلى رأسها النظام السوري المدعوم من موسكو.

يُشار أن شركة “Geoscan” هي شركة لتصنيع طائرات “الدرون” (دون طيار)، وتعمل على تطوير معالجة البيانات التصويرية، وبرامج التصوير الثلاثي الأبعاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى