مجتمع

رامي مخلوف يطالب “تركيا” بفتح مياه الفرات ويحذرها بـ”عقاب إلهي” لقاء أفعالها !

رامي مخلوف يطالب "تركيا" بفتح مياه الفرات ويحذرها بـ"عقاب إلهي" لقاء أفعالها !

طالب رامي مخلوف “تركيا” بعدم تصعيب الظروف على السوريين أكثر مما هي صعبة ،وذكرهم بالإحسان إلى الجوار وحقوق الجار، وطالبها بالرجوع عن أخطائها، لكون المهل انقضت، والعقاب الإلهي اقترب.

وجاءت مطالبات مخلوف لـ تركيا من خلال منشور على صفحته في “فيسبوك” نصح من خلاله الأتراك بعدم مخالفة كلام الله محذراً من عقاب آتٍ لامحالة، بسبب إجراءات اتخذتها مؤخرًا، وأسهمت بتضرر مئات الآلاف من السوريين والعراقيين.

وأوضح “مخلوف” أن قطع تركيا لمياه نهر الفرات عن سوريا والعراق سيجر عليها عقابًا إلهيًا قاسيًا، سيعم عشرات الآلاف من المواطنين الأتراك الأبرياء، على حد زعمه.

وبدا رامي مخلوف واثقاً من أن مياه الفرات ستُفتح بقوة الله من خلال جنود الله السماويّين.

في ذات السياق، أشار مخلوف إلى أن الكارثة قادمة لا محالة على إثيوبيا التي تحرم مصر والسودان من مياه النيل.

وحث مخلوف إثيوبيا على الالتزام بما أمر الله وقسمة المياه بما يرضي الله وإما سيفتحها بقدرته من خلال جنود الله الأرضيين.

وختم مخلوف منشوره بمخاطبة متابعيه بالقول: “ستفهمون كلامي بعد حين والسلام”.

وكانت مصادر محلية أكدت أن منسوب مياه نهر الفرات انخفض لمستوى غير مسبوق في التاريخ، بمقدار خمسة أمتار، نتيجة تخفيض الجانب التركي كمية مياه النهر، بحيث بات تدفقه لا يتجاوز 200 متر مكعب في الثانية، وهو ما شكّل تهديدًا على الزراعة في سوريا والعراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى