دولي

الولايات المتحدة الأمريكية تدعو نظام أسد لوقف هجماته ضد الشعب السوري

دعت الولايات المتحدة الأمريكية، النظام السوري لـ “وقف هجماته الوحشية على الشعب السوري الأكثر ضعفاً بمناسبة اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء”.

وأفادت السفارة الأمريكية عَبْر حسابها على “فيسبوك”،أمس الجمعة: “لقد قتل نظام الأسد وعذب وأخفى قسرياً وجنّد عشرات الآلاف من الأطفال السوريين”.

وأشارت السفارة في بيانها: “لقد نفَّذ الأسد هجمات كيماوية ضدّ المدنيين، وقصف مدارسهم ومستشفياتهم، ومنعهم من الحصول على المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة”.

ودعت السفارة النظام السوري إلى “وقف هجماته الوحشية على السوريين الأكثر ضعفاً، مطالبة أعضاء مجلس الأمن الدولي بتجديد وتوسيع تفويض معبر الحدود للحفاظ على تدفُّق المساعدات الإنسانية الحيوية إلى سوريا”.

من جهة أخرى أكدت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا “توماس غرينفيلد”، اليوم الجمعة، أنه لا بديل للمعابر الحدودية من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى السوريين.

وقالت المسؤولة الأمريكية: “المنظمات المدنية واللاجئون أبلغوني أنه في حال عدم تمكين المرور عَبْر معبر جيلوة غوزو المقابل لمعبر باب الهوى فإنهم (اللاجئين) سيموتون”.

ولفتت إلى أن معبر “جيلوة غوزو” هو الوحيد المفتوح في شمال غربي سوريا، موضحة أن “إغلاق آخِر حدود إنسانية مع سوريا سيتسبب في قسوة غير مبررة”.

وفي وقت سابق، أكدت الخارجية الأميركية على مواصلة الولايات المتحدة الدعوة إلى وصول المساعدات الإنسانية من دون عوائق، وتقديم المساعدات لجميع السوريين المحتاجين من خلال جميع السبل المتاحة، بما في ذلك المساعدات عبر الحدود للوصول إلى المحتاجين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى