مجتمع

الأول من نوعه..مقهى خاص بالنساء فقط في إدلب (صور)

افتتح في محافظة إدلب، يوم الثلاثاء مقهى خاص بالنساء فقط من دون الرجال إطلاقاً، في خطوة هي الأولى مِن نوعها بالمنطقة.

النساء وحدهن فقط هن القائمات على إدارة وخدمة المقهى في مدينة إدلب، التي لم تشهد مشاريع نسائية خاصّة بشكل كبير، لـ يُلاقي افتتاح المشروع الجديد تفاعلاً واسعاًً على مواقع التواصل الاجتماعي.

نقل موقع تلفزيون سوريا عن السيدة فاتنة صفية بأنّ معاناتها الشخصية هي التي دفعتها إلى افتتاح المقهى.

وقالت إنّ النساء المحيطات بها كن يطمحن للحصول على مكان خاص بهن، إذ إنّ البطالة التي يعاني منها معظم الأزواج، منعتهن من استقبال صديقاتهن في المنازل.

وأشارت السيدة إلى أن الفتيات والشابات لا يملكن أماكن آمنة تسمح لهن بالجلوس مع صديقاتهن، وكذلك بالنسبة للطالبات اللواتي يأخذن الدروس في المعاهد، والتي لا توفر لهن أماكن للانتظار بين درس وآخر.

وحسب “صفية” فإنّ المرأة بحاجة إلى ركنٍ خاص للاستراحة والترويح عن نفسها، سواء كانت ربة المنزل تعاني طول اليوم من عناء المنزل ورعاية الأولاد، أو المرأة العاملة خارج البيت.

والمقهى هو عبارة عن ملتقى ترفيهي اجتماعي وثقافي، على حد وصفها، ويحتوي على ركن للمطالعة يضم كتباً ترضي الأذواق الأدبية والثقافية، وركن مجهز بعزل صوتي لمن يرغبن بالدارسة قبيل الامتحانات.

يشار إلى أنّ إدلب تضم العديد مِن المراكز والمنظمات النسائية، التي تقدم الدعم النفسي والمهني للمرأة، وسبق أن افتتح، يوم 8 نيسان الماضي، أوّل مركز نسائي لصيانة الهواتف المحمولة والتسويق الإلكتروني، بعد حصول العاملات فيه على تدريب مِن اختصاصيين استمر لشهرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى