مجتمع

النظام يصادر “سرافيس” النقل في حماه لاستخدامها في تحركات قواته

النظام يصادر "سرافيس" النقل في حماه لاستخدامها في تحركات قواته

صادرت قوات نظام الأسد خلال الأيام القليلة الماضية آليات نقل داخلي (السرافيس) في مركز محافظة حماة، لاستخدامها في نقل عناصرها إلى مناطق أخرى.

وبحسب مصادر محلية فإن قوات الأسد بمدينة حماة صادرت ثلاثة عشر آلية نقل داخلي تعود ملكيتها لمدنيين في مدينة حماة وذكرت أن عناصر من قوات الأسد أنزلوا الركاب في المدينة المذكورة وصادروا الآليات (السرافيس) بشكل علني وستنقل تللك الآليات عناصر وأسلحة إلى ريفي حماة وإدلب.

صرح أحد مالكي (السرافيس) رفض الافصاح عن اسمه، أن “عناصر تابعين للمخابرات الجوية وشرطة المرور صادروا سرفيساً لأحد أصدقائي صباح اليوم عند دوار باب طرابلس”.

وأضاف “الدولة لا تراعي ظروف السكان، فالسرفيس، هو مصدر الرزق الوحيد لصديقي، الدولة لديها سيارات لماذا لا تستخدمها في نقل الجنود”.

وفي العشرين من أب الفائت، أصدرت وزارة الدفاع في الحكومة السورية، قراراً يمنع مصادرة السيارات المدنية “عنوةً” تحت غطاء” التعبئة” بهدف استخدامها للأغراض العسكرية.

ويذكر أن سائقى آليات النقل العام في مناطق سيطرة نظام الأسد يتعرضون لتضييقات متكررة من قبل نظام الأسد، كان آخرها تخفيض مخصصاتهم من المحروقات إلى أقل من النصف لى جانب ذلك فإن معظم محطات الوقود يخضع لنفوذ السماسرة وخاصة المحسوبين على ميليشيا “قاطرجي” ما فاقم الأزمة.

وقد تشكلت ميليشيا (القاطرجي) بدعم من رجل الأعمال المعروف (حسام قاطرجي) في قرى البوكمال، وذلك لتسيير أعمال التهريب وخاصة النفط بين مناطق قوات قسد وقوات الأسد عبر معبر قرية العباس بريف دير الزور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى