ميداني

مقتل جندي روسي وإصابة آخرين بانفجار لغم أرضي في ريف الحسكة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء الأربعاء 9 حزيران، عن مقتل أحد جنودها وإصابة آخرين بجروح متفاوتة في ريف الحسكة الشمالي.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن لغما أرضيا انفجر أثناء مرور دورية عسكرية روسية في ريف الحسكة.

وأضافت أن الانفجار أدى إلى مقتل جندي روسي وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، لافتة إلى أن الجرحى تم نقلهم إلى المستشفى لتقديم العلاج اللازم لهم.

من جهتها ذكرت مصادر إعلامية سورية كردية أن الحادثة سببها انفجار لغم بعربة روسية مدرعة في منطقة الدرباسية بمحافظة الحسكة ضمن المناطق الواقعة تحت سيطرة ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت أن الجرحى الروس جرى نقلهم إلى مشفى “خبات” الميداني بمنطقة “الدرباسية” شمال الحسكة.

وفي أغسطس/آب 2020 قتل جنرال روسي وجرح عسكريان في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور سيارتهم قرب دير الزور في شرقي سوريا.

وتنشر روسيا في سوريا آلاف الجنود لمؤازرة القوات التابعة لنظام الرئيس بشار الأسد.

وغيّر التدخل العسكري الروسي في سوريا في سبتمبر/أيلول 2015 مسار الحرب، وأتاح لنظام الأسد تحقيق انتصارات حاسمة واستعادة أراضي كانت قد سيطرت عليها فصائل مسلحة وفصائل جهادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى