مجتمع

تفاصيل إلقاء القبض على امرأة تدير شبكة دعارة في دمشق

تفاصيل إلقاء القبض على امرأة تدير شبكة دعارة في دمشق

 

في ظل الانفلات الأمني ،وتردي الأوضاع الاقتصادية التي تعاني منه مناطق النظام السوري خلال السنوات العشر الأخيرة، ازداد معدل الجرائم والأفعال المنافية للأخلاق ،اضافة إلى ارتفاع نسبة التسول والدعارة وتعاطي المخدرات وترويجها .

وذكرت وزارة داخلية نظام الأسد إن ما يسمى “إدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص” ألقت القبض على مديرة وأفراد شبكة دعارة تنشط في منطقة “مساكن برزة” بدمشق.

ونشرت صفحات موالية لنظام الأسد على موقع التواصل الاجتماعي أن شبكة في حي مساكن برزة بدمشق، مؤلفة من سبعة أشخاص، أربعة رجال وثلاثة نساء، أقاموا وكرًا لممارسة الدعارة مقابل المنفعة المادية.

وأضافت أن الشبكة مؤلفة من سبعة أشخاص (أربعة رجال وثلاثة نساء)، حيث أقاموا الشبكة بهدف المنفعة المالية ، وتدير هذه الشبكة امرأة، بالتعاون مع أربعة رجال وفتاتين، إذ تعمل مديرتها على استغلال الوضع المعيشي الصعب لتوريط بعض النساء والفتيات في العمل معها، وفقاً للوزارة.

قدّر في فترة حكم الأسد الأب عدد بيوت الدعارة بأكثر من 40 ألف دار، وقد تم الالتفاف على عدم وجود قانون يرخص هذه الدور بترخيص نقابة الفنانين لكل اللواتي يعملن في الملاهي والمراقص الليلية على أنهن فنانات، وقد تضاعفت كذلك أعدادها في عهد الأسد الأبن وخاصة بعد عام 2004 وخلال سنوات الحرب، ازدادت ظاهرة انتشار الدعارة بشكل كثيف جداً.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى