سياسة

هيئة التفاوض السورية تعيد انتخاب أنس العبدة رئيسا لها للمرة الثانية على التوالي

أعادت هيئة التفاوض السورية التابعة للمعارضة السورية، السبت، انتخاب أنس العبدة رئيساً لها للمرة الثانية على التوالي.

وأعلن رئيس الحكومة السورية المؤقتة، عبد الرحمن مصطفى، في تغريدة على “تويتر”، انتخاب العبدة لدورة ثانية، وقال: “‏نتوجه بالتهنئة للأستاذ أنس العبدة للثقة الغالية التي تولاها من خلال إعادة انتخابه رئيساً لهيئة التفاوض السورية لدورة ثانية ونتمنى له التوفيق والنجاح في مهامه”.

في هذا الصدد قالت نائب رئيس الائتلاف الوطني، أحد المكونات الأساسية للهيئة، إنّ انتخاب العبدة جاء بإجماع أعضاء هيئة التفاوض، حيث “لم يترشح أحد غير الأستاذ أنس العبدة وتم انتخابه وتجديد الثقة به”.

وفي حزيران العام الماضي انتخبت هيئة التفاوض السورية أنس العبدة رئيسا لها خلفا لنصر الحريري الذي تولى رئاسة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

يذكر أن العبدة هو مؤسس حزب حركة العدالة والبناء السوري المعارض، وهو من مواليد دمشق وانتخب في آذار من عام 2016 رئيساً للائتلاف الوطني.

وتتألف هيئة التفاوض من 36 عضوا موزعين كالتالي: ثمانية من “الائتلاف”، وأربعة من منصة “القاهرة”، وأربعة من منصة “موسكو”، وثمانية أعضاء مستقلين، وسبعة من الفصائل العسكرية، وخمسة من “هيئة التنسيق الوطنية”، ولكل عضو صوت ضمن “هيئة التفاوض”.

وتعاقب على رئاسة هيئة التفاوض رياض حجاب، ورئيس الائتلاف الحالي نصر الحريري، وأنس العبدة.

وواجهت هيئة التفاوض خلال الأشهر الماضية خلافات داخل مكوناتها تمثلت بظهور تيارين داخل “منصة القاهرة”، ورفض منصة موسكو المشاركة في بعض الاجتماعات.

تقود هيئة التفاوض حالياً مفاوضات مع النظام ترعاها الأمم المتحدة، بهدف الوصول إلى حل سياسي للقضية السورية، وفق قرارات دولية ذات صلة، أبرزها القرار 2254، وتشكيل دستور جديد للبلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى