محلي

معبر “باب السلامة” يصدر توضيحاً حول “إجازات العيد” للسوريين في تركيا

نفت إدارة معبر “باب السلامة” الحدودي بين مناطق سيطرة المعارضة شمالي سوريا وتركيا، الأنباء التي تحدثت عن فتح المعبر أمام السوريين في تركيا، الراغبين بقضاء إجازة عيد الأضحى في سوريا.

وقالت إدارة المعبر، في بيان عبر صفحتها في “فيس بوك”، إنه “حتى تاريخ هذا البيان لا جديد يذكر بخصوص إجازات العيد”، موضحة أن “هناك بعض المواقع تتداول فيديو للعميد قاسم القاسم مدير معبر السلامة يتحدث عن فتح الإجازات، إلا أن هذا الفيديو تم تصويره خلال الإجازات السابقة”.

وأضاف البيان أن “أي جديد حول إجازات العيد، سيتم الإبلاغ عنه فور صدوره عبر الصفحة الرسمية على فيسبوك”، وأن “أي مصدر آخر هو منفي وعار عن الصحة”.

تعليق إدارة معبر باب السلامة حول إجازات العيد

وسبق أن قالت إدارة معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا إنه لا جديد بخصوص إجازات السوريين المقيمين في تركيا.

جاء ذلك خلال إجابتها على بعض الاستفسارات على صفحتها الرسمية بخصوص إجازات العيد.

حيث قالت الإدارة في ردها، ” إنّ “إدارة معبر باب الهوى تسعى دائماً إلى التنسيق والتواصل مع الجانب التركي في جميع الملفات التي تخدم أهلنا”.

مشيرة إلى أنها تنشر كافة الأخبار والقرارت المتعلقة بالمعبر مباشرة.

وأكدت في ردها على أحد الاستفسارات أنه “لا جديد الآن بخصوص الاجازات”.

ويترقب السوريون المقيمون في تركيا إقرار إجازة عيد الأضحى لهذا العام، والتي تتيح لهم لقاء الأهل في المناطق المحررة في الشمال السوري.

بعد أن حرموا منها خلال عيد الفطر، بسبب تفشي فيروس كورونا، والإجراءات التي تتخذها تركيا للحد من انتشاره.

ومن بينها فرض قيود على السفر بين الولايات، وحظر تجول جزئي.

وتمكن إجازات العيد السوريين المقيمين في تركيا من حملة بطاقة الحـ.ـماية المؤقتة من الذهاب إلى سوريا خلال فترة محددة في عيدي الفطر والأضحى.

وذلك بعد التسجيل في موقع إلكتروني والحصول على الموافقة، شريطة العودة ضمن الفترة المحددة.

ويقيم في تركيا نحو 3.6 ملايين سوري، وأعلنت الإدارة التركية للهجرة، في أيلول 2020، توقف إجازات العيد إلى سوريا حتى إشعار آخر بسبب تفشي فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى