فيديومجتمع

الإصدار الجديد…رامي مخلوف يتوعد الأسد بمصير فرعون !

الإصدار الجديد...رامي مخلوف يتوعد الأسد بمصير فرعون !

بدأ مخلوف بالظهور بشكل مختلف عما كان يظهر عليه بمنشوراته وتسجيلاته في الفترة الأولى لأزمته مع بشار الأسد ليظهر، الأربعاء، عبر فيديو جديد على صفحته في “الفيس بوك” تحت عنوان “الرد على المرتد” توعد فيه رئيس النظام بمصير مشابه لمصير فرعون وأزلامه (أثرياء الحرب)، والذي وصفه بعض المتابعون بـ “فيديو الانشقاق”.

و زعم أنه سيقود وانصاره من الفقراء في المناطق التي يسيطر عليها النظام لمواجهة أثرياء الحرب كما سماهم، مدّعياً أن ما سيحدث سيكون مشابهاً لمعجزة النبي موسى (عليه السلام) بفلق البحر والنجاة من “الظالمين”، في إشارة إلى نظام ابن عمته و”شبيحته”.

وقال مخلوف: “سينفلق البحر وتنحل هذه القصة ونسير أنا ومن معي من الفقراء بأمان وسلام وسيغرق أثرياء الحرب”.

وأكمل خطابه الموجه إلى أنصاره “الفقراء” مستشهدا بالآية التي وردت حول قصة النبي موسى وفرعون “لَا تَخَافَآ ۖ إِنَّنِى مَعَكُمَآ أَسْمَعُ وَأَرَىٰ”، إلى جانب تذكيره بـ “البشرى” التي ستقلب الموازين على نظام أسد وأزلامه من الاقتصاديين وغيرهم.

وختم قائلا: (أنا وصلت أنا عالبحر أنا وهالمؤمنين الفقراء اللي معي، وورانا عدو من خلفنا (أثرياء الحرب)، فيا قصتي بتنتهي بسيطرة أثرياء الحرب، لأنو مافي عندي مفر، البحر من أمامي والعدو من خلفي، أو سينفلق البحر”، بحسب تعبيره.

كما تحدث مخلوف عن طرد موظفين في سيريتل لأسباب سياسية تتعلق بكونهم معارضين وآخرين يتبعون له والبعض من مناطق وصفها بالساخنة في إشارة إلى المناطق الخارجة عن سيطرة النظام.

ولفت إلى أنّ مؤسسة الاتصالات والإيرانيين لن يستثمروا في المشغل الثالث “وفاتيليكوم” بالمال، بينما سيكون المال من “أثرياء الحرب” وسيكون ذلك المال من شركتي سيريتل وMTN الذي كان يملكها.

ودائما ما تثير تصريحات رامي مخلوف سخرية واسعة بين المغردين السوريين، لا سيما حينما يتحدث عن الآخرة والمهدي والمسيح المنتظر، ويفسر آيات القرآن والأحاديث بحسب أهوائه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى