محلي

“لا تسلموا المعابر للأسد”..سلسلة بشرية قرب “باب الهوى” تطالب العالم بإبقاء المعابر مفتوحة

شكل متطوعون من الخوذ البيضاء وكوادر طبية وعاملون في المجال الإنساني، اليوم الجمعة سلسلة بشرية على طريق معبر باب الهوى في ريف إدلب الشمالي، للمطالبة بتمديد آلية تفويض إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وجاءت الفعالية ضمن حملة المناصرة الداعمة لإدخال المساعدات الإنسانية الأممية عبر المعبر الحدودي، والذي تصر موسكو على إغلاقه، لصالح تمرير المساعدات الإنسانية عبر المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد.

وامتدت “السلسلة البشرية” التي شارك فيها ما يزيد عن 3 آلاف عامل إنساني على مسافة 3 كيلومترات، وحمل خلالها المشاركون لافتات تطالب بضرورة إدخال المساعدات عبر الحدود، وتندد بالموقف الروسي المعرقل لعملية عبورها إلى محافظة إدلب، حيث يحتاجها الملايين من النازحين والسكان المحليين.

وفي السياق، أكد مصدر دبلوماسي روسي أن موسكو سوف تستخدم حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن الدولي، ضد مشروع قرار لتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية الأممية عبر الحدود إلى سوريا، إذا أصرت الدول الغربية على تقديمه بالصيغة التي تم توزيعها.

وقال الدبلوماسي إن “أي حديث عن المساعدات الإنسانية لا يمكن أن يتجاوز مفهوم احترام سيادة سوريا”، مضيفاً أن “روسيا لن تسمح بتوفير سابقة من هذا النوع”، وفق ما نقلت عنه صحيفة “الشرق الأوسط” دون أن تذكر اسمه.

الجدير بالذكر، أنّ مجلس الأمن سيناقش بعد أيام من شهر تموز الجاري، التمديد لتفويض مجلس الأمن بإيصال المساعدات عبر معبر باب الهوى، وسط توقعات باستخدامٍ روسي لحق النقض “الفيتو” ما يؤدي إلى إيقاف دخول المساعدات إلى ملايين من السوريين في الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى