ميداني

طائرات التحالف الدولي تستهدف شحنة أسلحة إيرانية على الحدود السورية_العراقية

شنت طائرات يعتقد أنها أمريكية، ظهر الأحد 18 من تموز/يوليو، غارات جويّة على شحنة أسلحة تابعة للحرس الثوري الإيراني على الحدود السورية – العراقية.

أفادت مصادر لوكالة “عين الفرات”، أن طائرات مجهولة استهدفت شاحنة محملة بالذخيرة والسلاح تابعة للحرس الثوري الإيراني بالقرب من معمل الثلج على طريق “البوكمال – الهري” شرقي ديرالزور.

وتشير المعلومات الأولية، إلى سقوط عدد من القتلى من ميليشيات الحشد الشعبي العراقي التابعة للحرس الثوري.

وفي السياق، أكّدت وسائل إعلام عراقية، أن التحالف الدولي استهدف عدة نقاط تابعة للحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية، دون ذكر تفاصيل إضافية.

في المقابل، زعمت وكالة أنباء النظام “سانا”، أن التحالف الدولي شن غارات جويّة على شاحنة أغذية في البوكمال قرب الحدود مع العراق.

ونقلت وكالة ” أسوشيتد برس” الأميركية الأحد عن القياديين أن الطائرة أطلقت في البداية طلقة تحذيرية، قفز بعدها السائق، وأصاب صاروخ السيارة بعد ذلك بوقت قصير.

من جانبه نفى المتحدث باسم التحالف، وين ماروتو، في تصريحات لقناة “الحرة”، الهجوم قائلا إن القوات التي تقودها الولايات المتحدة “لم تشن ضربات جوية من أي نوع في منطقة العمليات المشتركة اليوم أو أمس”.

ويأتي هذا الاستهداف بعد سلسلة من الهجمات التي تشنها الميليشيات الإيرانية على القواعد الأميركية في دير الزور، مستهدفة إياها بقذائف الهاون وطائرات مسيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى