دولي

“اسرائيل” تحكم بالسجن على شابة عبرت الحدود السورية

حكمت إسرائيل على مواطنة عبرت الحدود إلى سوريا في شباط الماضي بالسجن ثمانية أشهر.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية إن الشابة، 25 عاماً، من سكان مستوطنة “موديعين عليت”، كانت قد اجتازت الحدود إلى سوريا بعد تسلقها الجدار الفاصل بطول مترين قبل ستة أشهر، واعتقلتها سلطات نظام الأسد، ليتم إعادتها بعد أيام في إطار صفقة تبادل، أعادت بموجبها إسرائيل اثنين من رعاة الأغنام السوريين كانوا قد عبروا إلى إسرائيل، وتفاصيل أخرى ما زالت مجهولة.

ونقلت الصحيفة عن بيان صدر عن محامي الشابة الإسرائيلية أن “المحكمة قبلت ادعاءاتنا بشأن ظروف المرأة الخاصة، وكان حكمها معتدلاً ومتناسباً”.

وكانت المرأة وصلت إلى بلدة مجدل شمس في مرتفعات الجولان السوري المحتل، في الأول من شباط وأمضت هناك حوالي ساعتين ثم بدأت في تسلق طريق يؤدي إلى المنطقة الحدودية، وعبرت في النهاية إلى سوريا.

بعد وصولها إلى قرية حضر السورية، اعتقلتها قوات النظام واستجوبتها كجاسوسة محتملة. ثم استخدم النظام وسطاء روس للاتصال بإسرائيل بشأن الحادث.

وجاء الإفراج عن المرأة في إطار صفقة مع النظام حيث أفرجت إسرائيل في المقابل، عن السورية، نهال المقت، المقيمة في مجدل شمس في هضبة الجولان، وكانت تحت الإقامة الجبرية منذ أن حكم عليها في حزيران الماضي بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ وبعام تحت المراقبة، وفقا للصحيفة.

زر الذهاب إلى الأعلى