ميداني

“قسد” تشن حملة اعتقالات واسعة بهدف التجنيد الإجباري بالرقة

"قسد" تشن حملة اعتقالات واسعة بهدف التجنيد الإجباري بالرقة

قامت قوات “قسد” بشن حملة أمنية بمشاركة الشرطة العسكرية التابعة لها،بهدف التجنيد الإجباري في الرقة.

عاودت “قسد” الاربعاء بشن حملة اعتقالات في مدينة الرقة ومحيطها و وضعت حواجز متنقلة  على الطرق المؤدية إلى المدينة والقرى والمزارع المحيطة بها، لاحتجاز الشباب بهدف التجنيد الإجباري.

وكانت قسد قد شنت حملة بداية الأسبوع الجاري ونقلت المعتقلين إلى معسكرات التدريب التابعة لها في ناحية سد تشرين وناحية منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.

تزامنت حملة الاعتقالات مع تجدد القصف من الجيش التركي والجيش الوطني السوري على مواقع لـ”قسد” في محاور التماس بريف الرقة وحلب، حيث طاول القصف قرى سموقة وسد الشهباء وكور هيوك وقرت ويرات والكاوكلي في ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي.

كما دارت اشتباكات بين الطرفين في محور قرية خفية سالم غرب مدينة تل أبيض شمال غربي الرقة، فيما أفادت مصادر من الجيش الوطني لـ”العربي الجديد”، بأن الاشتباك جاء بعد رصد محاولة تسلل من “قسد” باتجاه مواقع تمركز الجيش، كما رد الجيش التركي أيضا بقصف مواقع لـ”قسد” في المحور ذاته.

وتعيش مناطق التماس بين الطرفين منذ بداية الأسبوع الجاري حالة من التوتر المستمر بعد مقتل جنديين تركيين بقصف من “قسد” على موقع في منطقة عمليات “درع الفرات” بريف حلب الشمالي.

وتلاحق “قسد” الشباب في مناطق سيطرتها وتفرض عليهم التجنيد الإجباري في صفوفها مدة عام كامل على الأقل بذريعة “الدفاع الذاتي”، حيث يفر آلاف الشبان من مناطق سيطرتها هرباً من التجنيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى