دولي

دعوى قضائية بحق رئيس بلدية تركية بعد تصريحاته الفاشية ضد اللاجئين السوريين

دعوى قضائية بحق رئيس بلدية تركية بعد تصريحاته الفاشية ضد اللاجئين السوريين

في مؤتمر صحفي عقده رئيس بلدية ولاية بولو “تانجو أوزجان” التركي التابعة لحزب الشعب الجمهوري المعارض، صرح حول اعتزامه اتخاذ المزيد من الإجراءات لطرد السوريين والأجانب من الولاية وفق ما نقلت صحيفة “ديلي صباح” التركية.

وأشار تانجو أوزجان إلى إنه سيعمل على رفع أسعار بعض الخدمات الضرورية كالمياه والضرائب عشرة أضعاف للأجانب والسوريين وتساءل رئيس ولاية بولو أوزجان: إلى متى ستتحمل تركيا عبء السوريين؟.

كما أكد أن عدة قرارات اتخذتها البلدية بولو التي تتعلق بالأجانب المقيمين في الولاية من أجل الضغط عليهم واجبارهم على مغادرة الولاية. في إجراءات تضاف لقطع المساعدات عنهم عقب توليه رئاسة البلدية في 2019.

وعلى أثر هذه التصريحات التي أثارت سخط الأتراك حتى واتهموه بالعنصري والفاشي كما أعلنت “الرابطة الرسمية لحقوق اللاجئين في تركيا” رفع دعوى قضائية رسمية ضده عقب قرارات وتصريحات وصفتها بـ”العنصرية” بحق اللاجئين السوريين والأجانب في المدينة.

وقالت الرابطة إنها تقدمت بدعوى قضائية بشكل رسمي بحق اوزجان، بعد أن أقر رفع تكاليف فواتير المياة بمقدار عشرة أضعاف للأجانب في المدينة، في محاولة منه لدفع السوريين إلى العودة الطوعية إلى سوريا.

وكان مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي صرح إن تركيا لن تجبر اللاجئين السوريين على العودة، إنما ستوفر الملجأ الآمن لمن أراد ذلك وأن السوريون هم الآن جزء من تركيا، ولا يمكن افتراض عودتهم لبلدهم ذات يوم إلا بإرادتهم.

وقالت هيئة الإحصاء التركية إن العدد الإجمالي للسوريين المقيمين على أراضيها تجاوز 3 ملايين و645 ألفاً و557 شخصاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى