سياسة

رئيس مجلس الشورى الإيراني يبحث المزيد من التعاون مع رأس النظام السوري

رئيس مجلس الشورى الإيراني يبحث المزيد من التعاون مع رأس النظام السوري

وصل رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف،على رأس وفد برلماني ،الثلاثاء، إلى دمشق،في زيارة رسمية تستمر 4 أيام ، يلتقي خلالها رأس النظام السوري ، بشار الأسد، وعددا من المسؤولين في نظامه ، وممثلين عن الفصائل الفلسطينية الموجودة في دمشق،

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي، عن قاليباف، قوله عند وصوله، “تأتي الزيارة بناء على دعوة رسمية من سوريا الشقيقة؛ للتفاوض والتشاور مع كبار المسؤولين في هذا البلد، والتعاون الاقتصادي والإقليمي الثنائي”.

وأضاف: “تهدف الزيارة إلى التفاوض والتشاور مع المسؤولين في دمشق حول القضايا الاقتصادية والسياسية والثقافية، والوقت الحالي [يمثل] أكبر فرصة للبلدين، لتطوير هذه القضايا، بعد خروج سوريا من الحرب، وتوجهها إلى البناء وإعادة الاعمار وانعاش الاقتصاد”.

وتحدث عن اتفاق شامل للتعاون بين بلاده وسوريا، يتم صياغته حالياً، مشيراً إلى أن “إيران تتطلع للمصادقة على الاتفاق السوري الإيراني لدى برلماني البلدين وتنفيذه، ما يسمح لرجال الأعمال الإيرانيين والسوريين معاً الوصول إلى مستوى طيب من التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين، وبما يسمح بإعادة إعمار سوري.

وتعد إيران حليفًا رئيسيًا للنظام السوري، على الرغم من تعرّضها إلى عقوبات اقتصادية مرهقة بسبب طموحاتها النووية، إلا أنها دعمت الأسد للبقاء في السلطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى