محلي

انتشار عبارات مناهضة للأسد على الجدران في ريف دمشق

خطَّ مجهولون، خلال الأيام الماضية، عبارات مناهضة لرأس النظام “بشار الأسد” في مناطق مختلفة من ريف دمشق.

ذكر موقع “صوت العاصمة”، فإن مجهولين خطوا عبارات مناهضة لنظام الأسد على جدران بلدة “كناكر” بريف دمشق.

وأضاف أن العبارات انتشرت على جدران قسم شرطة كناكر، ومبنى المجلس البلدي، والمدرستين الثانوية والابتدائية، وأخرى خُطت على جدران فرع “السورية للتجارة” وسط البلدة.

وطالبت العبارات بإسقاط نظام الأسد وخروج الميليشيات الإيرانية، إضافة لعبارات طالبت بإطلاق سراح المعتقلين.

وفي سياق متصل، تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، صورا لكتابات مناهضة لنظام الأسد قيل إنها في بلدة “حفير” بمنطقة القلمون في ريف دمشق.

وتتضمن العبارات “اتركوا عالبلد واعتقونا” و”نحن على مشارف الموت جوعا” وأيضا “لا للأسد حفير الفوقا”.

قال ناشطون في ريف دمشق إنّ منطقة “كفر العواميد” في وادى بردى، شهدت استنفاراً أمنيّاً، أمس الجمعة، بسبب كتابات وُجدت على جدران البلدة.

وأضاف الناشطون، أنّ “الكتابات كانت تعبّر عن التضامن مع أهالي درعا التي يحاصرها النظام السوري منذ أيام” مشيراً إلى أنّ أحد العبارات هي “يا درعا حنّا معاكِ للموت”.

وأوضح المراسل أنّ دوريات من الحرس الجمهوري جرى تسييرها في المنطقة، وسط تشديد أمني كبير، على الحواجز المنتشرة على أطراف قرية “كفر العواميد”.

وشهدت مدن وبلدات ريف دمشق، خلال العامين الماضيين، أحداث مشابهة للعبارات المناهضة للنظام وتمزيق لصور “الأسد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى