دولي

الجيش الروسي يدّعي إسقاط 22 صاروخاً إسرائيليا في سماء سوريا

أعلن الجيش الروسي أن قوات الدفاع الجوي السورية أسقطت اثنين وعشرين صاروخا من أصل أربعة وعشرين صاروخاً أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية خلال غارة جوية على أهداف في سوريا يوم الخميس الماضي.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، على لسان نائب رئيس ما يسمى مركز المصالحة الروسي في سوريا فاديم كوليت، قوله “لقد دمر الدفاع الجوي السوري -نظام الأسد- أثناء الخدمة 22 صاروخا باستخدام أنظمة “Buk-M2E” و”Pantsir-S” روسية الصنع”.

وأكّد الضابط الروسي عدم وقوع إصابات في صفوف العسكريين لنظام الأسد، أو تدمير البنية التحتية، نتيجة القصف الصاروخي الإسرائيلي في سوريا، وفق قوله.

وكان مصدر عسكري من جيش النظام قد ذكر أن “العدو الإسرائيلي نفذ حوالي الساعة 23:03 من مساء الخميس، عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه جنوب شرق بيروت، مستهدفا بعض النقاط في محيط مدينة دمشق، ومحيط مدينة حمص”، وأضاف أن وسائط الدفاع الجوي السورية تصدت للصواريخ “وأسقطت معظمها.

وذكرت مصادر محلية أن القصف استهدف “مطار الضبعة” مجددا في ريف حمص، ومواقع تخزين صواريخ لحزب الله في القلمون.

وأظهرت مقاطع مصورة تصاعد أعمدة الدخان من مواقع عسكرية في منطقة القلمون جراء غارات جوية للطيران الإسرائيلي نفذت من الأجواء اللبنانية.

كما أظهرت مقاطع مصورة انفجارات ضخمة بمحيط العاصمة دمشق من الجهة الجنوبية حيث تتمركز الميليشيات الإيرانية.

وكانت طائرات حربية إسرائيلية قصفت الثلاثاء الماضي مواقع سورية في محافظة القنيطرة على الجانب السوري من خط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى