منوعات

الموت يفجع الفنان السوري مكسيم خليل بوالدته… و فنانون موالون يعزون

الموت يفجع الفنان السوري مكسيم خليل بوالدته... و فنانون موالون يعزون

نعى الفنان السوري لنظام الأسد مكسيم خليل، والدته “ستيلا”، التي أعلن عن وفاتها يوم أمس الخميس.

وقال خليل عبر منشور على صفحته في فيسبوك:

“إلى المرأة التي هزّت جدران قلبي، أرى روحك تعبر بين مسارح دمشق، أراها تسير في الحواري القديمة التي أحبّت، خلف مرآة الممثل..وكواليس القباني، وتاريخ المعهد العالي..بين دمّر والأمويين، أراها تهرب من جسدٍ ماعاد يشبهها، قويةً كما كانت ..حرّةً كما كانت..مخلصة، أراها في مكانها .. بين يديّ الرب…. إلخ”.

وختم منشوره بقوله “يتيم أنا الآن يا أمي” وأرفق منشوره بصورة تجمعه مع والدته في وقت سابق.

وأعاد نشر منشور آخر أوضح فيه أنه لن يكون في جنازة والدته، والتي ستدفن في دمشق، وأن من سيودعها هم طلابها ومحبوها، وأولاد البلد الطيبون.

وتفاعل المتابعون مع مكسيم فقدموا إليه تعازيهم وواسوه بمصابه الاليم متمنين لوالدته الرحمة وله العزاء والصبر والسلوان ونعت الممثلة السورية شكران مرتجى  و سلافة معمار الراحلة بحزن وأسى على مواقع التواصل الاجتماعي

ونبّه أن جنازتها ستكون اليوم الجمعة الساعة الثالثة ظهراً بكنيسة الصليب، في دمشق، داعياً أصدقاءه لحضور الجنازة.

و ستيلا توميلوفتش، خبيرة المكياج وهي واحدة من أشهر ماكييرات الدراما السورية، وعملت في تصميم الأزياء بعدد من المسلسلات اللبنانية الشهيرة، وقد عرفت باسم “ستيلا خليل” نسبة إلى زوجها الدكتور هاني خليل.

يذكر أن الفنان السوري مكسيم خليل هو من أهم الفنانين الذين وقفوا مع ثورة الشعب السوري وأعلن موقفه المعارض لنظام الأسد أكثر من مرة، ويقيم خارج سورية منذ العام 2012 وكان الفنان مكسيم خليل قد أهدى تكريمه في مهرجان ضيافة 2020 لوالدته معتبراً أنها تستحق التكريم عن مسيرة دامت حوالي 35 عاماً في تصميم المكياج.

زر الذهاب إلى الأعلى