منوعات

الحكومة المصرية تخفض تكاليف استصدار “الموافقة الأمنية” على السوريين

الحكومة المصرية تخفض تكاليف استصدار “الموافقة الأمنية” على السوريين

خفضت الحكومة المصرية تكاليف استصدار “الموافقة الأمنية” المفروضة على السوريين الراغبين بالسفر إلى مصر خلال الأيام القليلة الماضية.
وجاء انخفاض تكاليف الموافقة الأمنية على مرحلتين بعد أن تجاوزت مبلغ ألف دولار أمريكي، حيث انخفضت في المرحلة الأولى إلى 850 دولار، والثانية مطلع أيلول الجاري وصلت التكاليف فيها إلى 650 دولار أمريكي، وفقاً لموقع صوت العاصمة المحلي
وبناءا عليه قدمت مكاتب السفريات في سوريا ومصر تسهيلات كبيرة للسوريين الراغبين بالسفر إلى مصر، لافتة إلى أن مدّة الحصول على الموافقة الأمنية أصبحت لا تتجاوز الـ 20 يوماً، بعد أن كانت تستغرق شهر أو أكثر في بعض الأوقات.
وبالمقابل في سبتمبر من هذا العام أوقفت الحكومة المصرية إصدار تراخيص جديدة للمحال االتجارية المملوكة أو المشارك بها من قبل سوريين ،إلا بعد الحصول على موافقة الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية.
وتعتبر الأراضي المصرية وجهة بارزة للسوريين أيضاً، نظراً لتوفر فرص العمل فيها، لاسيما لعمال المطاعم وورشات الخياطة والمعامل الصناعية، إضافة لتسهيلات العمل للسوريين في مصر، وسهولة استصدار بطاقات الإقامة فيها.
ويحصل السوريين في مصر على بطاقة إقامة تُسمى “إقامة أمم متحدة”، أو استصدار إقامة عمل بعد الحصول على عقد عمل رسمي في إحدى الشركات أو المنشآت
يُذكر أن حجم الاستثمار السوري في مصر يُقدّر بمئات ملايين الدولارات، وينشط في مجالات مختلفة من القطاعات الصناعية والتجارية وهو استثمار ليس بجديد ولا بطارئ وإن كان قد زاد بعد الثورة السورية عام 2011 مع هجرة رؤوس الأموال السورية إلى مصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى