حقوق الإنسان

رجل يعنف ابن زوجته بكسر فخده و انتزاع طحاله في ريف إدلب

رجل يعنف ابن زوجته بكسر فخده و انتزاع طحاله في ريف إدلب

بطريقة همجية أقدم رجل على تعنيف ابن زوجته ما أدى إلى كسر بفخذه وانتزاع طحاله نتيجة الضرب الذي تعرض له و تم إجراء عملية فتح بطن للطفل لمعالجة النزيف الداخلي وعدة أمور أخرى واضحة على جسد الطفل من جلد وحرق وعض.

حيث قامت عناصر شرطة مخفر الدانا بريف إدلب المحرر بالقبض على رجل عنف ابن زوجته البالغ من العمر سنتين ونصف بعد اعترافه بأنه قام بضرب الطفل بعدة وسائل كخرطوم المياه والحرق والعض وغيرها، وذلك نتيجة خلافات بينه وبين زوجته.

كما اعترف الزوج المدعو ( محمود خالد مندو ) بأن والدة الطفل اصطحبته إلى إحدى الصيدليات لإحضار الدواء له، وفي تلك الأثناء قام أحد الأشخاص بتصوير جسده ونشر صوره التي تظهر آثار الضرب عليه.

وكان ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا القصة المأسوية مطالبين  بحماية الطفل ووالدته من الزوج المعتدي، وكذلك بتشديد الرقابة الطبية وعدم إجراء أي عمل جراحي لأي حالة تثير الريبة قبل إبلاغ الجهات المختصة.

وحذرت اليونيسف في آذار الماضي من أن وضع العديد من الأطفال والأسر في سوريا لا يزال محفوفاً بالمخاطر ، بعد مرور 10 سنوات على الحرب في البلاد، مشيرة إلى أن الوضع “مقلق بشكل خاص”، حيث تم تسجيل أكثر من 75٪ من الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال في شمال غرب البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى