سياسة

لتعزيز العلاقات الثنائية…رئيس حكومة أسد يلتقي السفير الهندي في دمشق

أجرى رئيس الوزراء في حكومة نظام أسد، حسين عرنوس، أمس الأربعاء الأربعاء 8 من أغسطس اجتماعًا مع السفير الهندي في سوريا  ماهيندر سينغ كانيال.

حسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، ناقش الطرفان “سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها في عدة مجالات بين البلدين”.

قال السفير الهندي في دمشق، إن بلاده “ملتزمة بمواصلة تقديم الدعم التقني والإنساني، والإسهام في بناء القدرات وتطوير الموارد البشرية وفق متطلبات واحتياجات سوريا”.

من جهته، أكد عرنوس أهمية تفعيل عمل “اللجنة المشتركة السورية- الهندية” وتنفيذ المذكرات والاتفاقيات الثنائية، وضرورة استكمال مشاريع التعاون “بما يحقق المصلحة المشتركة”.

كما دعا الشركات الهندية للدخول إلى السوق السورية والاستثمار في عدد من المجالات والإسهام في إعادة الإعمار.

جاء اجتماع السفير الهندي اليوم مع رئاسة الوزراء جاء بعد تصريحات أدلى بها في 4 من أيلول الحالي خلال زيارة إلى محافظة اللاذقية، إذ أكد أنه يريد “تعميق العلاقات مع سوريا” في مجالات الزراعة والطاقة والتقانة الجديدة وتبادل الخبرات، وفق صحيفة “الوطن” المحلية.

وأشار حينها إلى إمكانية بحث “التوأمة” بين اللاذقية وإحدى المدن الهندية بما يسهم في تعزيز العلاقات بشكل أكبر.

يُشار أن الهند حافظت على علاقاتها مع النظام السوري بعد اندلاع الثورة السورية عام 2011، إذ أجرى الطرفان زيارات دبلوماسية خلال السنوات السابقة ركزت على التعاون الاقتصادي والتجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى