محلي

مع التصعيد المستمر لقوات أسد..موجة نزوح جديدة من قرى جبل الزاوية

نزح عدد من العائلات من قرى جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، جراء تصاعد القصف على المنطقة، حسب “الدفاع المدني السوري”.

قال “الدفاع المدني” عبر حسابه في “فيس بوك” اليوم، الأربعاء 8 من أيلول، إن التصعيد الأخير واستهداف النقطة الطبية في قرية مرعيان، لم يبقِ أي ملاذ آمن للمدنيين.

ولم يحدد “الدفاع المدني” عدد العائلات التي نزحت من الجبل.

يُذكر أنه ومنذ بداية شهر يونيو/حزيران الماضي وحتى بدايات أغسطس/آب الجاري قتل أكثر من 100 سوري في محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية بقصف من قوات النظام السوري وحليفته روسيا.

فريق “منسقو استجابة سوريا” وثق نزوح أكثر من 4 آلاف و361 مدنيا في شمال غربي سوريا، محذرا من مخاطر تهدد أكثر من 241 ألف مدني معرضين للنزوح في حال استمرار حملة القصف والانتهاكات.

وتخضع منطقة شمال غربي سوريا لعدة اتفاقيات تدعو إلى هدنة ووقف إطلاق النار، أبرزها اتفاق وقف إطلاق النار الموقع منذ مارس/آذار 2020 الذي حدث بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى