سياسة

حزب البعث يهدد أعضاء مجلس الشعب من انتقاد حكومة الأسد ويحذرهم من تجاهل التوجيهات

حزب البعث يهدد أعضاء مجلس الشعب من انتقاد حكومة الأسد ويحذرهم من تجاهل التوجيهات

وجهت قيادة حزب البعث التابع لحكومة الأسد تهديد خص البرلمانيين إلى عدم انتقاد حكومة النظام بسبب الظروف الحالية في البلاد، والصعوبات التي تواجهها.

وأشارت مصادر محلية إلى اتهام النواب الذين تجرؤوا على انتقاد الحكومة وتجاهلوا التوجيهات، بأنهم “لاوطنيون”، كما تم تحذيرهم من أنه في حال استمرارهم بانتقاد الحكومة فإنهم سيواجهون الإبعاد عن المجلس في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وفق موقع “سناك سوري” المحلي.

إضافة إلى وصفهم بغير الوطنيين ، فقد حصل بعض البرلمانيين الذين “شذوا عن توجيهات القيادة الحزبية” وانتقدوا الحكومة مؤخراً، على ازدراء زملائهم “الوطنيين” ممن لم يخالفوا توجيهات القيادة، حيث مدح بعضهم الحكومة وانتقد البعض الآخر الظروف، بينما فضل قسم آخر التزام الصمت.وجاء التوجيه الحزبي بعد أن تعالت أصوات عدد من البرلمانيين مؤخراً، منتقدين الظروف المعيشية المتردية بمناطق سيطرة النظام، ومحملين مسؤوليتها إلى القرارات الحكومية الخاطئة.

والأربعاء الماضي خلال جلسة لمناقشة البيان الوزاري، انتقدت البرلمانية جويدة ثلجة، حكومة النظام، وحمّلتها مسؤولية هجرة الخبرات والعقول الشابة من سوريا، واعتبرت أن معظم المشاكل الحالية في إدارة الموارد المتاحة سببها “الفساد وهدر المال العام”.كما طالب البرلماني محمد عجيل، خلال الجلسة ذاتها، حكومة النظام بـ “الواقعية”، وبإيقاف حالات “اللامنطق” في أدائها، إضافة إلى العمل على جذب القوى البشرية السورية “التي يعمل القريب والبعيد على جذبها واستثمارها بأفضل شكل، كما في مصر وألمانيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى