محلي

السويداء: إلقاء القبض على “خلية اغتيالات” تابعة لنظام أسد (فديو)

قالت “قوة مكافحة الإرهــاب” العاملة في محافظة السويداء، السبت 11 أيلول/سبتمبر، تسجيلا مرئيا، لعنصرين قالت إنه تم اعتقالهم بتهمة تنفيذ الاغتيالات لصالح فرع الأمن العسكري التابع لنظام الأسد.

نشرت مجموعة “قوة مكافحة الإرهاب” عبر “فيس بوك”، السبت 11 من أيلول، اعترافات عنصران يتبعان لشعبة المخابرات العسكرية، والذين اعتقلتهم المجموعة بتهمة انتمائهم لـ“خلية اغتيالات” تابعة لشعبة لمخابرات النظام.

قالت “المجموعة” إنها حققت مع العناصر المحتجزين لديها، وتبين، وفق التحقيقات، أنهما كانا يخططان لاغتيال عناصر منها بأوامر من “المخابرات العسكرية”، وبالتنسيق مع قائد عصابة تهريب المخدرات المقربة من النظام، راجي فلحوط.

ومن خلال الاعترافات، استجوبت المجموعة المدعو “كفاح كحول” والذي أكّد أن أوامره كان يتلاقها من “راجي فلحوط” التابع للأمن العسكري و”رامي ومعتز مزهر” وهم يعملون لصالح الأجهزة الأمنية ومن أهم تجار المخدرات في السويداء.

وتحدث المدعو كفاح أيضا خلال التسجيل، عن تفاصيل ما حدث معه منذ بداية عمله مع المدعو “راجي فلحوط” والأمن العسكري وحتى لحظة القبض عليه.

ونشرت المجموعة صورا لبطاقات أمنية مؤقتة لصالح شعبة المخابرات العسكرية، منتهية الصلاحية منذ شهرين، تعود لحازم أبو فخر، وصورا لأجهزة جوال وكمية من الحشيش المخدر، و20 غراما من مادة الكريستال المخدرة، كما تحدثت عن مصادرة قاذف “RPG”.

وتتبع مجموعة “قوة مكافحة الإرهاب” لـ”حزب اللواء السوري” في السويداء (جنوب سوريا)، ويضم شبانا من أهالي السويداء مهمتهم ضبط الأمن في المحافظة في ظل غياب الأجهزة الأمنية لنظام الأسد.

وتشهد محافظة السويداء حالة من عدم التوافق مع قوات النظام التي تسيطر على المحافظة، وتُتهم بدعم تجار مخدرات وعصابات خطف في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى