منوعات

الشرطة الألمانية تلقي القبض على لاجئ سوري صرخ “الله أكبر” في محطة القطار

الشرطة الألمانية تلقي القبض على لاجئ سوري صرخ "الله أكبر" في محطة القطار

ألقت الشرطة الألمانية القبض على رجل “سوري” يبلغ من العمر 31 عاماً يقطن في منطقة “بوتسدام”

وصرحت محطة “RB” الألمانية: إن رجلاً فجأة ً بدأ بالصراخ “الله أكبر” في محطة قطار “لاندشوت” في 9 من سبتمبر الجاري حوالي الساعة التاسعة مساء مما أثار صدمةً وحالة من الفزع حسب زعمها.

وأعلنت الشرطة الألمانية في بيان أولي إنه، ” لا يمكن استبعاد أن يكون الأمر خطيراً”.

حيث قال أحد مرافقي القطار للشرطة: إن رجلاً بدأ بالصراخ بشكل متكرر “الله أكبر” لتندفع أعداد كبيرة من الشرطة الألمانية لداخل محطة “لاندشوت” كما قال المرافق.

وقالت المحطة في تقرير لها، إن القطار كان متوجهاً لمدينة “ميونخ” وكانت انطلاقته من مدينة “باساو” أثناء وقوع الحادة، ليتم توجيه القطار بشكل مباشر للتوقف في محطة “لاندشوت”.

وأغلقت الشرطة حينها كل الطرق المؤدية للمحطة، ما أحدث خلل وإرباك وتأخير في مواعيد الرحلات على خطوط السكة ونقلت الشرطة عن الرجل، أنه كان يحمل حقيبة وكتاب و وسادة للنوم وهذا أمر طبيعي، وبعد التحقيقات الأولية تبين أن الرجل لا يوجد له سجل أعمال إجرامية قط، ولا يوجد تحت اسمه أي خطوط وهو مدرج تحت لائحة المراقبة.

ولكن الحادثة التي حصلت، لم تعفِ الرجل “السوري” من الإرسال لمشفى الأمراض النفسية بسبب حالته العقلية غير المستقرة وأشارت إلى أن “السوري” ليس خطيراً.

واعتبرت الشرطة، إنه في بداية الأمر لا يمكن استبعاد وجود الخطورة لأن عبارة “الله أكبر” كان يستخدمها الإرهابيون، ولكن في الحقيقة إن الأشخاص الذين يتكلمون العربية غالباً ما ينطقون هذه العبارة أثناء شعورهم بالدهشة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى