مرأة

ترشح امرأتان سوريتان للانتخابات البرلمانية في النرويج

ترشح امرأتان سوريتان للانتخابات البرلمانية في النرويج

ترشحَت يوم الأحد امرأتان سوريتان للانتخابات البرلمانية التي سوف يتم إجراؤها في 13 أيلول / سبتمبر من العام الجاري  في دولة النرويج.

وكانت “نور حبوس” والتي ولدت في مدينة حمص إحدى المرشحات باسم الحزب الاشتراكي اليساري “SV” وكان شعار حملتها الانتخابية: “إنني أريد مجمتعاً عادلاً، ومستقبلاً أخضر” معللة “لقد رشحت نفسي من أجل نظام مدرسي عادل مبني على تشجيع الطلاب.

وقد أنهت حبوس دراستها الثانوية التي كانت في مدينة “تاينست” في مقاطعة “إندلانديت” وتعمل هناك أيضاً.

أما بالنسبة للمترشحة الثانية فهي “أنوار سلمان” التي تبلغ من العمر “33” عاماً، فقد رشحت نفسها كونها عضو في حزب الحُمر “R dt” فهي من أصل فلسطيني، ولكنها ولدت وترعرعت في سورية.

وكانت “نوار” نائبة المجلس المحلي لبلدية “بوده” حيث أنها كانت تقيم شمال المنطقة إلى أن انتقلت قبل فترة لمدينة “ساربسبورج”

 

وصرحت  أنها ستركز في حملتها الانتخابية على “البيئة المدرسية وتربية الأطفال في المجتمع متعدد الثقافات” وبحسب برنامجها الانتخابي ستسعى لضمان “الاندماج الجيد” وذلك لمن سيتم توطينهم في دولة النرويج، والعمل على توفير فرص عمل للباحثين والخبراء من الفئة الضعيفة في المجتمع، على حدّ تعبيرها.

وأكدت أن “الحزب يتضامن مع اللاجئين قسراً من كل أنحاء العالم، لأن الإنسانية لا تتجزأ، وأردفت أن الحزب يتضامن مع اللاجئين السوريين بشكل خاص ويسعى لإعطائهم حقوقاً أكثر”

والجدير بالذكر بين الحين والآخر يكتب السوريون في دول اللجوء أو المغتربين قصص نجاح متميزة تدل على مدى الإبداع والخبرة التي حرمها رئيس النظام السوري “بشار الأسد” من سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى