ميداني

جرحى مدنيون بينهم أطفال غربي إدلب جراء غارات حربية روسية

جرحى مدنيون بينهم أطفال غربي إدلب جراء غارات حربية روسية

أٌصيب العديد من المدنيين بينهم أطفال بقصف جوي لعدة طائرات روسية تناوبت على قصف محيط قرية الحمامة قرب مدينة دركوش في ريف إدلب اليوم الأربعاء 15 من أيلول/ سبتمبر.

وبحسب مصادر إعلامية أقلعت أربعة طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الروسي من مطار حميميم العسكري بريف اللاذقية لتنفذ  ثلاثة منها ستة غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار محيط قرية الحمامة قرب مدينة دركوش في ريف إدلب الغربي.

واستهدفت الغارات مدجنة في محيط القرية آنفة الذكر ما أدى إلى إصابة عدة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال في حصيلة أولية.

ولم تستطع في البداية فرق الدفاع المدني والاسعاف الاقتراب من الموقع لعودة الطائرات واستهدافه بغارات مزدوجة ما أعاق عملهم في انقاذ المصابين.

كما قصفت قوات النظام بأكثر من ٤٠ قذيفة مدفعية وهاون محيط قرية الجرادة في ريف إدلب الجنوبي صباح اليوم ما خلف اضرارا مادية واسعة في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

وتأتي هذه الغارات المكثفة ردا عن مقتل وجرح العديد من جنود القوات الروسية اثر استهدافهم بصاروخ موجه من قبل فصائل المعارضة بالقرب من قرية الجرادة مساء امس الثلاثاء.

وتشهد بلدات وقرى جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب في ريف حماة الغربي حملة قصف جوية وبرية هي الأخطر من نوعها منذ اتفاق وقف اطلاق النار المبرم في الخامس من اَذار من عام 2020 الماضي بين تركيا وروسيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى