دولي

هل ألغت السلطات المصرية شرط الحصول على فيزا لدخول السوريين إلى أراضيها؟!

نفت مصادر مطلعة ما أشيع في وسائل التواصل عن إلغاء السلطات المصرية شرط الحصول على فيزا لدخول السوريين إلى أراضيها.

وعللت مواقع التواصل الاجتماعي إلغاء الفيزا للسوريين بأمرين اثنين، هما انخفاض ثمن الفيزا مؤخرا حتى وصلت إلى 300$ أميركي فقط، والثاني هو مشروع الغاز المصري – اللبناني الذي ستمد من خلاله مصر دولة لبنان بالغاز الطبيعي مرورا بالأردن وسوريا.

وأكدت مصادر نقل عنها “تلفزيون سوريا” أنه لم يصدر أي قرار رسمي بإلغاء تأشيرة دخول السوريين إلى مصر، إنما توقف السلطات المصرية من تاريخ 10 أيلول عن منح السوريين الموافقة الأمنية اللازمة لحصولهم على تأشيرة الدخول بعد انهيار سعرها.

وحول أسباب توقف السلطات المصرية عن منح فيز للسوريين قال صاحب أحد المكاتب إن ما حصل هو التالي:”انخفض سعر الموافقة الأمنية نتيجة مضاربة المسؤولين عن إصدارها ما أدى لهبوط ثمنها إلى نحو 300$ خلال الأسبوعين الأخيرين، وخلال هذه المدة سجل مئات السوريين للحصول على تأشيرة الدخول وبالفعل حصلوا عليها، وليعاودوا رفع السعر قرروا وقف إعطاء الموافقة الأمنية مدة أسبوعين، ما فسره بعض السوريين أنه تمهيدُ لإلغاء التأشيرة بعد انخفاض ثمنها”.

وأشار مكتب سياحي آخر:”ستبقى الموافقة الأمنية على تأشيرة الدخول متوقفة حتى يعاود سعرها بالارتفاع لتصل إلى نحو 1200$ للتأشيرة البطيئة، وأكثر من 1500 للتأشيرة السريعة”.

وفرضت مصر تأشيرة الدخول على السوريين لأول مرة في شهر تموز من عام 2013، وخلال الأشهر الأخيرة زاد الطلب على الهجرة إلى مصر بسبب الأوضاع الإقتصادية المتدهورة في مناطق النظام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى