سياسة

الاستخبارات العبرية تكشف بدأ الحرس الثوري ببناء مستودعات لصواريخ بعيدة المدى شرق سوريا

الاستخبارات العبرية تكشف بدأ الحرس الثوري ببناء مستودعات لصواريخ بعيدة المدى شرق سوريا

كشف موقع “نتسيف نت” الاستخباري العبري تقريرا يشير إلى أن الميليشيات الإيرانية المنتشرة في دير الزور، بدأت مؤخرا بعمليات بناء مخازن صواريخ متوسطة وبعيدة المدى في منطقة غرب الفرات، بينها صواريخ قادرة على الوصول إلى إسرائيل.

وأكد التقرير أن ميليشيا “فاطميون” الأفغانية، و”النجباء” العراقية، بدأت منذ مطلع العام الجاري في عمليات بناء مخازن صواريخ وقاذفات على عمق 5 أمتار تحت سطح الأرض في منطقة “جبل البشري”، وسط البادية، تمتد من المناطق الشرقية لمحافظة الرقة وحتى المناطق الغربية لدير الزور.

وأشار إلى أن “فاطميون” وحركة “النجباء” تولوا مهمة الدفاع عن ترسانة الصواريخ الجديدة سواء في الرقة أو دير الزور، عبر قيادة مشتركة ونقاط مراقبة وحواجز طرق منتشرة في أرجاء المناطق التي توجد بها المخازن.

ولفت إلى أن “الحرس الثوري” الإيراني نقل بشكل مباشر 20 صاروخا متوسط المدى إلى المخازن التي أصبحت جاهزة في بادية الرقة.

وأضاف التقرير أن المليشيات الإيرانية أنشأت مستودعين للصواريخ حاليا في بادية “معدان”، من بينهما مستودع واحد مخصص للصواريخ متوسطة المدى، والآخر مخصص للصواريخ بعيدة المدى والقاذفات الخاصة بهما، كما توجد 3 مستودعات قرب مركز بلدة “التبني” غربي دير الزور، تضم صواريخ بعيدة وقصيرة المدى والمعدات اللوجستية الخاصة بهم.

وتحاول المليشيات الإيرانية التغلل بالاراضي السورية وسبق أن أفادت تقارير إخبارية باستيلاء مليشيات إيرانية على ممتلكات مدنيين في مناطق مختلفة من محافظة درعا بعد السيطرة على المحافظة عام 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى