مجتمع

امرأة ستينية تنتحر بإضرام النار بنفسها في حمص

انتحرت امرأة في العقد السادس من عمرها، بعد ظهر أمس الأربعاء، في حي الأرمن وسط محافظة حمص، وذلك بعد إضرام النار في ملابسها على غفلة من ذويها.

ونقل موقع “تلفزيون الخبر” عن (مصدر في الطبابة الشرعية)أمس الأربعاء، أن امرأة بالعقد السادس من العمر (مواليد 1961) توفيت نتيجة إحراق نفسها على سطح أحد المنازل بحي الأرمن وسط حمص، وأن “الجهات المختصة باشرت بالتحقيقات لمعرفة ملابسات الحادثة”.

وبحسب المصدر فإن ” سبب الوفاة يعود للصدمة والتسمم بغاز ثاني أوكسيد الكربون الناجم عن الحروق، ولا يوجد ما يشير إلى آثار عنف أو أن سبب الوفاة جنائي”، مؤكدا في الوقت ذاته أن المرأة “كانت تعاني من الاكتئاب إضافة لاضطرابات نفسية سابقة”.

وعزا المعلقون على مواقع التواصل الاجتماعي أسباب إقدام المرأة على الانتحار بسبب الأوضاع المعيشية “الكارثية” .

وذكرت مصادر أهلية أن “المرأة (أم. ن) أقدمت على الانتحار بسبب الإهمال الكبير الذي تعاني منه من أولادها الثلاثة، والذين أهملوا رعايتها، والوقوف على متطلباتها المعيشية، والصحية على حدّ سواء”.

وأضاف أن “جيران المرأة أحسّوا بأصوات على سطح البناية، ليتبين أنها نتيجة محاولتها إطفاء نفسها قبل أن يجدوها جثة هامدة بفعل النيران التي أتت على كامل جسدها”.

وسجّلت محافظة حمص، ما يزيد عن 10 حالات انتحار خلال العام الجاري، وكان آخِرها قيام فتاة بشنق نفسها بعد ما رفضت إجبارها على الزواج من ابن عمها في منطقة السعن بريف حمص الشرقي.

وتشهد مناطق سيطرة نظام أسد أزمات اقتصادية غير مسبوقة بتاريخ سوريا، دفعت المئات بين نساء ورجال للانتحار بسبب الضيق المادي والانعكاسات الاجتماعية، فضلا عن الفساد المستشري في صفوف أركان النظام وميليشياته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى