مجتمع

بسبب طلبها الطلاق..شاب يقدم على قتل شقيقته في الحسكة

أقدم شاب على قتل شقيقته، اليوم الأربعاء، بسبب طلبها الطلاق في محافظة الحسكة.

قال موقع “جسر” المحلي، إن “ديلان عبد الرحمن” قتلت على يد شقيقها في مدينة “الرميلان” شمال شرق الحسكة، والواقعة تحت سيطرة “قسد”.

وأضاف الموقع، أن سبب قتلها يعود لرغبتها في الطلاق من زوجها،والانفصال عنه، وسط رفض عنيف من قبل شقيقها الذي أقدم على قتلها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن سيدة قتلت على يد شقيقها في معبدة “كركي لكي” ضمن مناطق نفوذ “قسد” في ريف الحسكة.

ووفقًا للمرصد، فقد شهدت قرية سرمساخ فوقاني التابعة لناحية معبدة “كركي لكي”، جريمة قتل بحق سيدة تبلغ من العمر 21 سنة، حيث أقدم شقيقها “ق.ع” على إطلاق الرصاص عليها وقتلها على الفور.

وأفادت مصادر أهلية من القرية، السيدة هربت من منزل زوجها والتجأت إلى أهلها، وهي تطلب الطلاق من زوجها إلا أن شقيقها أطلق الرصاص وارداها قتيلة.

المصادر الأهلية قالت، بأن ذوي الفتاة كانوا قد زوجوها من زوجها وابن عمها بالإكراه، مطلع شهر آذار من العام الجاري.

وفي 1 يوليو، قَتل مسلحون عشائريون، فتاة قاصر من عشيرتهم تحت مسمى “جريمة شرف”، إثر هروبها من منزلها مع عشيقها، الذي رفضه أهلها مرات عدة بعد تقدمه للزواج منها سابقًا.

ووفقًا للمصادر فإن الفتاة قُتلت على يد ابن عمها الذي تقدم للزواج منها أيضًا رغم رفضها له، وذلك بعد ملاحقته لابنة عمه وعشيقها، لتتم جريمة القتل بمساعدة مسلحين آخرين، في منزل بريف المالكية (ديريك) شمالي الحسكة، فيما تمكن الشاب “عشيقها” من الهرب والاختفاء في مكان مجهول.

وشهدت محافظة الحسكة منذ فترة جريمة قتل، حيث أقدم رجل على قتل ابنته خنقا، بدعوى “غسل العار” وهي الثانية خلال الأسبوع الجاري.

وقال موقع “نورث برس”، إن الطفلة “آية خليفو” (16 عاماً)، قتلها والدها خنقا بذريعة غسل العار .

وأضاف أن الأب احتجز ابنته في المنزل منذ سنة ونصف، بعد تعرضها للاغتصاب من قبل ابن عمها.

وأشار إلى أن ذلك أتى بعد ساعات من إصدار المحكمة التابعة لحكومة النظام في الحسكة، حكماً بسجن المغتصب ثلاثين عاما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى