ميداني

“الدفاع المدني” السوري يحذر من خطر الذخائر غير المنفجرة في مناطق شمال غرب سوريا

حذرت مؤسسة “الدفاع المدني” السوري، المدنيين، من وجود آلاف الذخائر غير المنفجرة في مناطق شمال غرب سوريا.

وقال الدفاع المدني – عبر معرّفاته الرسمية – إنّ آلاف الذخائر غير المنفجرة (UXO) من مخلفات قصف روسيا و”النظام” منتشرة في الأراضي الزراعية وبين منازل المدنيين.

وأشار الدفاع المدني إلى أنّ العديد من متطوعيه يعملون في فرق المسح التابع لإزالة الذخائر غير المنفجرة، وهي من أخطر المهام التي ينفّذها المتطوعون.

ويحاول المتطوعون إيجاد تلك الذخائر التي تهدّد حياة المئات من المدنيين، خاصّةً الأطفال، والعمل على التخلّص منها لحماية السكّان وإبعاد الخطر عنهم.

وطلب الدفاع المدني مجدّداً من المدنيين، الحذر وعدم الاقتراب من أي جسم غريب والابتعاد عنه، والتواصل وإبلاغ أقرب مركز لـ”الخوذ البيضاء” فوراً في حال مشاهدة أي جسم مشبوه، كما طالبهم بعدم الدخول للأماكن المهجورة وخاصةً التي تعرّضت لقصفٍ سابق، إلّا بعد تأمينها من قبل فرق المسح المختصة.

وتعمل الفرق الهندسية المختصة في الدفاع المدني السوري بشكل متواصل على تفقد أماكن القصف ونزع القنابل والصواريخ والألغام غير المنفجرة وجمعها ضمن مكان بعيد عن المدنيين وتفجيرها للحفاظ على سلامتهم.

وتسببت هذه الذخائر التي قصفت بها قوات النظام السوري وحليفه الروسي خلال سنوات الحرب السابقة مدن وبلدات الشمال السوري المحرر بمقتل المئات من المدنيين جلهم من الأطفال بسبب عدم وعيهم عن مخاطر العبث بها.

ووفقاً للجنة الدولية للصليب الأحمر، فإنّ عدد ضحايا الألغام ومخلفات الحرب في سوريا بلغ أكثر من 12 ألف شخص، 35% منهم لقوا مصرعهم، و65% تعرضوا لجروح، بينما بلغت نسبة الأطفال قرابة 25%، فيما تعرّض 50% من الناجين إلى بترٍ في الأطراف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى