اقتصاد

حكومة الأسد تلقي الحجز الاحتياطي على عدد من التجار والشركات في حمص

حكومة الأسد تلقي الحجز الاحتياطي على عدد من التجار والشركات في حمص

أصدرت وزارة المالية في حكومة الأسد  قراراً يقضي بإلقاء الحجز الاحتياطي على مجموعة من التجار والشركات وعلى أموال زوجاتهم في حمص وذلك على خلفية استيراد مادة السكر تهريباً.

 وشمل القرار رقم (1490/ج ع) الذي نشرت صحيفة “صاحبة الجلالة” المؤيدة نسخة منه، كلاً من شركة رفاعي وجندلي التضامنية التي تعود ملكيتها إلى (أحمد مفلح الجندلي، ديانا الجندلي، ونازك ورامة الجندلي)،  ومركز الخدمات التجارية العامة (الشعار) في حمص، وعلى عبد السيد علي ومحمد مفلح الجندلي وبهيج السيد علي وديانا ونازك ورامة الجندلي.

 ووفقاً للقرار فإن الحجز جاء ضماناً لحقوق الخزينة العامة للدولة من الرسوم والغرامات المتوجبة عليهم بسبب الاستيراد تهريباً.

و”محمد مفلح الجندلي” رجل أعمال سوري، وهو شريك مؤسس في “شركة المطاحن الذهبية لإنتاج السميد”، ويمتلك 15 حصة من الشركة، نسبتها 15% بقيمة 750,000 ليرة سورية. وشريك مؤسس في “شركة الجندلي للصناعات الغذائية”، ويمتلك 52 حصة في الشركة، بنسبة 52%، وتبلغ قيمتها 2,600,000 ليرة سورية.

وقبل أيام أصدر مدير عام الجمارك ماجد عمران بالتفويض عن وزير المالية في حكومة الأسد قراراً بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لشركة “يوليكسم” للاستشارات الصناعية المحدودة المسؤولية LLC وصدر قرار مماثل ضد شركة “إسمنت البادية” المساهمة المغفلة فرع ريف دمشق – يعفور.

ويعد قطاع الجمارك من أكثر المديريات فساداً، والذين يوظفون في هذا السلك يدفعون الملايين للتعيين على المنافذ الحدودية على أن تربطهم صلات قربى بضباط في قوات الأسد ومدراء المؤسسات العامة، حيث يتشاركون في تهريب كل شيء بمبالغ طائلة خصوصاً السلاح والمخدرات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى