فيديو

نظام أسد يعتقل رئيسة حزب “الشباب للبناء والتغيير” في دمشق

أعلن حزب “الشباب للبناء والتغيير” المنضوي فيما يطلق عليه النظام بـ “المعارضة الوطنية”، استدعاء قاضي التحقيق المالي في دمشق للأمينة العامة للحزب، بروين إبراهيم، بتهمة “تحويل أموال وإذاعة أخبار كاذبة”.

وفي بيان نشره الحزب على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، اعتبر أنّ منْ سمّاهم بالطغاة يعلنون حرباً عنوانها استثمار القانون على قياس الطغيان ويفبركون التهم بعناوين قانونية عريضة طنانة على نمط “الأكشن”.

وأعرب الحزب عن ثقته بالقضاء وقال إنّه مؤسسة علم وعقل لا تجهيل ونقل، إلا أنه أبدى تساؤلات حول طبيعة التهم وأضاف “هل سجوننا خصصت لاعتقال الكلمة والرأي والرؤى”.
وجاء في ختام البيان “ليعلم هؤلاء جميعاً أننا لن نسكت ولن نستكين ولن يمر الأمر كما يتخيلون، اليوم الكرة في ملعب مؤسسة القضاء السورية العريقة المهنية رغم كل شيء قيل، وغداً ستكون الكرة في ملعب آخر”.

وأرفق المنشور التابع للحزب بصورة للاستدعاء من المحكمة باسم المدعى عليها زعيمة الحزب، بروين ابراهيم، من قبل الحق العام.

يشار إلى أمن النظام، كان اعتقل “إبراهيم” لبضعة ساعات في 10 آب 2020، في العاصمة دمشق من أمام مجلس الشعب، أثناء قيامها بوقفة احتجاجية على قرارات “المحكمة الدستورية” حول الطعون المقدمة من قبل عدد من المرشحين لعضوية مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث.

وكانت إبراهيم ترشحت لانتخابات مجلس الشعب، لكنها لم تحصل على مقعد، واتهمت المسؤولين عن الانتخابات آنذاك بتزوير النتائج، وهددت خلال تسجيل مصور عقب ذلك بتنظيم احتجاجات، رفضاً منها للنتائج التي تم إعلانها، والمطالبة بإعادة فرز الأصوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى