حقوق الإنسان

شاعرة و أديبة علوية تهاجم الأسد ورامي مخلوف وتكشف ارتباط عائلة الأسد بإسرائيل

شاعرة و أديبة علوية تهاجم الأسد ورامي مخلوف وتكشف ارتباط عائلة الأسد بإسرائيل

تداولت مواقع إخبارية  هجوم شاعرة وأديبة موالية لحكومة الأسد هجوماً لاذعاً ضد رامي مخلوف وبشار الأسد وحاضنتهما الشعبية، ولاسيما بعد أن انكشف للقاصي والداني خيانتهما وارتباط عائلة الأسد بإسرائيل، فيما يتم التضحية بأبناء الطائفة بحرب لا طائل منها.

وفي بث مباشر مطوّل طرحت الشاعرة سوزان محمد علي تساؤلات حول الوضع المرزي الذي وصل إليه موالو الأسد نتيجة اتباعهم الأعمى لأوامره.

وقالت سوزان مخاطبة الموالين: “شو كان رأي العلويين بالفيديو الذي ظهر به ابن رامي بجانب فتاة إسرائيلية داخل سيارة فيراري في أمريكا”.

وتساءلت: كيف يقرأ الموالون من تلك الحادثة في ظل مزاعم العداء لإسرائيل وتحرير الجولان التي يطلقها النظام ومسؤولوه وصولاً إلى معلّمي المدارس؟.

وهاجمت رامي مخلوف ومحاولةَ استخدامه للدين بعد الحجز على أمواله ووضعه قيد الإقامة الجبرية، مرجحة قيام رئيس النظام بعمل مشابه في حال تم عزله لأن هذا هو المَخرجُ الوحيد لهم لكسب تعاطف أبناء الطائفة.

وانتقدت صمت البيئة الموالية على جرائم النظام بحقهم وتحولهم إلى مجرمين، مستدّلة على ذلك بكثرة الجرائم التي شهدتها اللاذقية خلال السنوات الخمس الأخيرة بما يشمل القتل واغتصاب حتى الأطفال.

وقبل أيام، ظهر علي نجل رامي مخلوف (ابن خال بشار أسد) في تسجيل مستفزّ أثناء تلذذه بأموال السوريين المنهوبة، وذلك خلال ركوبه سيارة فارهة في أحد شوارع الولايات المتحدة الأمريكية، وبرفقته فتاة تعمل عارضة أزياء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى