فيديومحلي

بظروف غامضة نبأ مصرع العميد الطيار “يوسف الحسن” في حكومة السد

بظروف غامضة نبأ مصرع العميد الطيار "يوسف الحسن" في حكومة الأسد

نعت صفحات موالية لنظام الأسد على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ضابطًا كبيرًا في القوى الجوية بقوات النظام، في ظروف غامضة.

وتداولت عدة صفحات، من ضمنها صفحة “شبكة أخبار حمص حي الزهراء” نبأ مصرع العميد الطيار، يوسف الحسن، الذي شارك في قصف السوريين الآمنين على مدار سنوات الحرب الفائتة.

وأشارت المصادر إلى أن الضابط المذكور ينحدر من محافظة حمص وسط سوريا، وأمضى خدمته في مطار كويرس العسكري بريف حلب الشرقي.

 ولم تذكر أسباب هلاك الضابط، غير أن تعليقات الموالين أظهرت أنه بقي على رأس عمله لحين إعلان وفاته، يوم أمس الاثنين.

وقبل أسبوعين قتل ضابطين برتبة ملازم بطلقات في الرأس، على الطريق الواصل بين محافظتي درعا ودمشق، قرب مجمع الغزالي، في منطقة إزرع و القتيلين هما الملازم، وليد عدنان العثمان، والملازم عبد الله خليل العز، حيث ينحدر الأول من مدينة صوران بريف حماة الشمالي، والثاني من منطقة إزرع، وأضاف أن قوات النظام قامت بنقل الجثتين إلى مشفى درعا المركزي،

بالمقابل لا يعلّق نظام الأسد عن الأطراف المسؤولة عن حوادث الاغتيال، وتقتصر تغطية إعلامه الرسمي على تلك التي تطال قواته أو عناصر الميليشيات المساندة له، مع اتهامات لما تسميها بـ”المجموعات الإرهابية” بالوقوف ورائها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى