سياسة

رأس النظام السوري يشارك بإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف بالعاصمة دمشق

شارك رأس النظام السوري بشار الأسد، في الاحتفال الديني لإحياء ذكرى المولد النبوي في مسجد الإمام الشافعي بمنطقة المزة، في العاصمة دمشق.

وتظهر مجموعة صور نشرتها صفحة الرئاسة عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، بشار الأسد مرتدياً الكمامة وهو يصلي في المسجد الإمام الشافعي في دمشق.

بحسب وكالة أنباء النظام (سانا)، حضر الاحتفال إلى جانب الأسد، الاثنين 18 من تشرين الأول، مفتي الجمهورية أحمد بدر الدين حسون، ووزير الأوقاف، محمد عبد الستار السيد، وفق ما شرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وأدى الأسد صلاة المغرب مؤتمًا بالشيخ المشرف العام على مجمع الفتح الإسلامي، حسام الدين فرفور، وتخلل الاحتفال ابتهالات دينية، واختتم بدعاء الشيخ الدكتور محمد توفيق رمضان البوطي، بحماية سوريا ورئيس النظام.

كما ألقى وزير الأوقاف،كلمة خلال الاحتفال، جاء فيها أن “الرسول يؤلمه ارتكاب الكبائر أكثر من كلام السفهاء، وأن ما قامت به أمريكا بالعراق، واليمن، وسوريا، يؤلم أكثر”.

وأضاف أن وقوف النظام السوري في وجه “المعتدين” والأعمال “الإرهابية”، هو “نصرة كبيرة للرسول”، بحسب ما ظهر في مقطع مصور.

ويحرص بشار الأسد على الظهور إلى جانب رجال الدين في مختلف المناسبات الدينية، التي تتحول غالبية الكلمات فيها إلى خطابات سياسية، لدعم النظام وجيشه ورئيسه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى