محلي

بعد الاحتجاجات على بيع الخبز..قرى السويداء تواجه عقاباً جماعياً

أمر نظام أسد بتعليق عمليات بيع الخبز في عدة بلدات بالسويداء وذلك عقب احتجاجات شهدتها تلك البلدات ضد اعتماد البطاقة الذكية لتوزيع الخبز.

قالت شبكة السويداء A N S، أمس الثلاثاء إن سلطات النظام وجهت أوامر للقائمين على الأفران في عدد من بلدات المحافظة بالتوقف عن العمل بعد قيام الأهالي بمصادرة أجهزة قطع البطاقة الذكية لبيع الخبز للمواطنين.

وأضافت أن تلك الأوامر شملت كلا من بلدة عريقة والمزرعة غرب السويداء، إضافة إلى بلدة القريا جنوبها، حيث تلقى القائمون على الأفران في البلدات المذكورة تعليمات بالتوقف عن العمل ريثما يتم إعادة جهاز القطع الخاص بالبطاقة الذكية من قبل الأهالي الذين احتجوا على الآلية الجديدة لتوزيع الخبز.

جاء ذلك على إثر احتجاجات شهدتها مدينة السويداء وبلدات أخرى بالمحافظة خلال الأيام الماضية.

حيث بدأ نظام أسد قبل أيام بتوزيع الخبز في السويداء عبر البطاقة الذكية أسوة بمحافظات أخرى شملها القرار في وقت سابق كدمشق وريفها وحماة وحمص.

وتشهد مناطق سيطرة النظام منذ أشهر أزمة خبز متواصلة تتمثل في طوابير طويلة أمام الأفران والمخابز، زادت حدتها بعد اعتماد حكومة أسد “البطاقة الذكية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى